روسيا و أوكرانيا

بريطانيا: روسيا تحشد قوات الاحتياط لشن هجوم جديد بأوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

مع استمرار العمليات العسكرية الروسية خصوصاً في إقليم دونيتسك، كشفت لندن أن موسكو تحشد قواتها الاحتياطية لشن هجوم وشيك في أوكرانيا.

فقد أكدت المخابرات العسكرية البريطانية، اليوم السبت، أن روسيا تقوم بنقل قوات الاحتياط من جميع أنحاء البلاد وتحشدها بالقرب من أوكرانيا من أجل القيام بعمليات هجومية في المستقبل.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية في نشرة دورية على تويتر، أن نسبة كبيرة من وحدات المشاة الروسية الجديدة تنتشر على الأرجح بمركبات مدرعة إم تي-إل بي.

سيفرسك هدف موسكو القادم

وكانت وزارة الدفاع البريطانية قد قالت أمس، إن موسكو تركز عتادها على الأرجح على خط مواجهة في اتجاه سيفرسك، التي تبعد نحو ثمانية كيلومترات إلى الغرب من الخط الأمامي الحالي لقواتها.

كما أضافت الوزارة أن القوات الروسية ستتوقف مؤقتا على الأرجح لإعادة التزود بالإمدادات قبل القيام بعمليات هجومية جديدة في منطقة دونيتسك أوبلاست.

السيطرة على كامل دونباس

يأتي ذلك بينما تواصل القوات الروسية في شرق أوكرانيا الضغط على القوات الأوكرانية التي تحاول الحفاظ على الخط بطول الحدود الشمالية لمنطقة دونيتسك، في وضع استعداد لهجوم جديد متوقع عليها.

وبعد الاستيلاء على مدينة ليسيتشانسك يوم الأحد، وتعزيز سيطرتها الكاملة على منطقة لوغانسك الأوكرانية، لم تخف موسكو عزمها الاستيلاء على أجزاء من منطقة دونيتسك المجاورة التي لم تفرض سيطرتها عليها بعد. ولا تزال كييف تسيطر على بعض المدن الكبيرة.

iStock-إقليم دونباس شرق أوكرانيا
iStock-إقليم دونباس شرق أوكرانيا

وتهدف القوات الروسية إلى السيطرة على كامل حوض دونباس، بغية فتح ممر بري بين الشرق والجنوب، في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إلى أراضيها عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.