لا رسالة أو فيديو لقفزه من المستشفى.. لغز يلف موت ثري روسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لا تزال الغموض يلف وفاة رافيل ماغانوف مدير شركة لوك أويل، ثاني أكبر شركة منتجة للنفط في روسيا، الذي يوصف بـ "حوت النفط الروسي".

ففيما اكتفت وسائل الإعلام الروسية أمس الخميس، بإعلان "انتحاره" بعد سقوطه من نافذة مستشفى في موسكو، دون أن تكشف عن أية تفاصيل أخرى، بينما لا تزال التحقيقات مستمرة، طفت إلى السطح العديد من التساؤلات .

لا رسالة ولا كاميرات ولا تفاصيل!

فقد فتحت تلك الرواية الرسمية باب الشائعات على مصراعيه، حول حقيقة وطبيعة الوفاة وأسبابها، خصوصاً أن الاقتصادي المعروف كان من أبرز منتقدي العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

كما أن اللافت في الأمر أن الراحل لم يترك أي رسالة انتحار، كذلك لم يعثر على أي كاميرات مراقبة في الجزء الذي سقط فيه من المستشفى، وفقاً لرواية مصادر إنفاذ القانون في روسيا.

ووفق المعلومات، تواجد الرجل في المستشفى لإجراء فحص روتيني لمشكلة قلبية طويلة الأمد، في حين كانت زوجته في الغرفة المجاورة.

ومازاد في غموض الأمر، أن شركة "لوك أويل"، التي كان ماغانوف رئيساً لها، واحدة من عدد قليل من الشركات الروسية الكبرى التي دعت إلى إنهاء القتال في أوكرانيا بعد تدخّل موسكو.

كما طالبت في بيان صدر في الأيام التي أعقبت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، عن مجلس إدارتها، إلى إنهاء فوري للقتال، معربة عن تعاطف واسع مع المتضررين مما أسمتها "المأساة".

وبعد 7 أشهر من العملية، عُثر على ماغانوف ميتا بعد سقوطه من نافذة المستشفى.

في ظروف غامضة

وتوفي رئيس شركة النفط الروسية العملاقةعن 67 عاماً، أمس، على الفور بعد سقوطه من نافذة في الطابق السادس بالمستشفى المركزي في موسكو عند حوالي الساعة 7.30 صباحاً بالتوقيت المحلي.

من مكان الحادث

وحصل ماغانوف على ميدالية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكان رئيسا لشركة "لوك أويل" منذ عام 2020، بعد أن بدأ بها نائباً للرئيس التنفيذي بين عامي 2006 إلى 2020.

إلى ذلك، تعدّ وفاته هي الأحدث بين عدد من كبار المسؤولين الروس الذين لقوا حتفهم في ظروف مريبة في الأشهر الأخيرة، كثر منهم سقطوا من النوافذ في ظروف غامضة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.