تركيا وأوروبا

"قلق" أوروبي من تصريحات أردوغان "العدائية" ضد اليونان

الرئيس التركي هدد اليونان، السبت، بأنها ستدفع "ثمناً باهظاً"، متهماً إياها بانتهاك المجال الجوي التركي وبـ"مضايقة" الطائرات التركية فوق بحر إيجه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، عن "قلقه الشديد" إزاء "التصريحات العدائية" التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد أثينا بشأن الجزر اليونانية القريبة من تركيا.

وهدد أردوغان اليونان، خلال اجتماع السبت، بأنها ستدفع "ثمناً باهظاً"، متهماً إياها بانتهاك المجال الجوي التركي وبـ"مضايقة" الطائرات التركية فوق بحر إيجه.

مقاتلات يونانية (أرشيفية)
مقاتلات يونانية (أرشيفية)

وقال: "احتلالكم لجزر (بحر إيجه القريبة من تركيا) لا يُلزمنا. حين تأتي اللحظة، سنفعل ما يلزم. قد نصل فجأة خلال الليل"، مكرّراً عبارة غالباً ما كان يستخدمها لإطلاق عملية في سوريا.

وقال بيتر ستانو، المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل رداً على سؤال خلال مؤتمره الصحافي اليومي: "هذه التصريحات العدائية من قبل القيادة السياسية التركية ضد اليونان والشعب اليوناني.. تثير قلقاً بالغاً".

وأضاف: "ننتظر من تركيا الامتناع عن التصعيد الكلامي والالتزام بتحسين علاقات حسن الجوار".

وتابع: "في العلاقات مع اليونان، يجب معالجة أي قضايا عالقة سلمياً، من خلال الحوار بحسن نية وفقاً للقانون الدولي ووفقاً لمبدأ علاقات حسن الجوار".

بيتر ستانو المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي
بيتر ستانو المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي

وأشار إلى أن "اليونان دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، ويجب احترام سيادة ووحدة أراضي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي".

وتتهم أثينا الطائرات التركية بالتحليق فوق الجزر اليونانية القريبة من الحدود التركية، فيما يؤدّي الخلاف بين الجارتين إلى تسيير دوريات متكرّرة من الطرفين.

من جهتها، تندّد تركيا بوجود قوات عسكرية على هذه الجزر خلافاً لمعاهدات السلام الموقّعة بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية، بحسب تعبيرها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة