البرهان: على السياسيين الابتعاد عن المؤسسة العسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

مع استمرار الأزمة السياسية في السودان، حذر رئيس مجلس السيادة، الفريق أول عبد الفتاح البرهان من تدخل السياسيين في المؤسسة العسكرية.

وطالب في كلمة ألقاها خلال احتفالات للجيش، اليوم الثلاثاء، السياسيين بالابتعاد عن المؤسسة العسكرية والاتجاه لتشكيل الحكومة.

كما شدد على أن "خروج العسكر من العمل السياسي لا يعني السماح للآخرين أن يفعلوا بالمؤسسة ما يريدون"، وفق تعبيره.

الجيش والدعم السريع

كذلك، حذر من الساعين إلى بث الشقاق داخل مختلف الأجهزة العسكرية، قائلا "من يعمل على الوقيعة بين الجيش والدعم السريع واهم".

وشدد على أن المؤسسة العسكرية ستظل موحدة ولن يستطيع أحد تفكيكها.

إلى ذلك، أضاف: "هناك من يريد القضاء على البلاد ويجب أن نقف موحدين ضدهم".

الجيش السوداني(أرشيفية- فرانس برس)
الجيش السوداني(أرشيفية- فرانس برس)

أزمة سياسية حادة

وكان البرهان، أعلن في الرابع من يوليو الماضي (2022) أنه سيتم تشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة من الجيش والدعم السريع، بعد تشكيل الحكومة التنفيذية.

يذكر أن المؤسسة العسكرية أعلنت سابقاً أنها لن تشارك في الحكم أو الحوار الجاري تحت مظلة الآلية الثلاثية، مشددة في الوقت عينه على دعمها لتلك المساعي من أجل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين في البلاد.

ويعيش السودان منذ الإجراءات الاستثنائية التي فرضها الجيش في أكتوبر الماضي (2021)على وقع أزمة سياسية حادة، وخلافات بين المكونين المدني والعسكري، على خلفية استلام الحكم، وتشكيل الحكومة.

فيما لم تفلح حتى الآن المساعي التي أطلقتها الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي و"إيقاد"، بالتوصل إلى حل حاسم ينهي هذا الانسداد السياسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة