روسيا و أوكرانيا

بلينكن: استفتاءات موسكو الصورية استيلاء على أراض أوكرانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

على وقع التوتر الدولي نتيجة الاستفتاءات الروسية لضم مناطق أوكرانية، اتّهم وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الخميس، موسكو بـ"الاستيلاء على أراض".

وتعهّد مجددا بأن الولايات المتحدة لن تعترف قط بتلك الخطوة.

محاولة عقيمة

وقال في بيان، الخميس، إن استفتاءات الكرملين الصورية تمثّل محاولة عقيمة للتغطية على ما يرقى إلى محاولة إضافية للاستيلاء على أراض في أوكرانيا.

كما شدد على أن بلاده لن تعترف أبداً بهذه الخطوة حتى لو أتت بتأييد كبير من أهالي تلك المناطق.

أتت هذه التطورات وسط توتر دولي لا يوصف إثر إعلان الكرملين، الأسبوع الماضي، أن روسيا ستضم رسميا 4 مناطق أوكرانية تسيطر عليها قواتها خلال حفل كبير سيقام في موسكو، الجمعة.

وأفاد دميتري بيسكوف، الناطق باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن عملية الضم ستصبح رسمية خلال مراسم تقام في الكرملين.

كما أكد أن الرئيس الروسي سيلقي خطابا مهما أثناء المناسبة.

تأييد بالإجماع

واجتمع زعماء المناطق الأربع المعيّنون من الكرملين في العاصمة الروسية، الخميس، بعد يوم على مناشدة السلطات الموالية لموسكو بوتين مباشرة ضم الأراضي إلى روسيا.

وجاءت طلباتهم إلى الكرملين، والتي صدرت بالتزامن تقريبا، بعدما أعلنت المناطق الأربع أن سكانها أيّدوا بالإجماع الخطوة، في إطار استفتاءات نُظّمت على عجل واعتبرتها كييف والغرب غير قانونية ومزوّرة وباطلة.

يشار إلى أن المناطق الأربع، خيرسون وزابوريجيا جنوبا، ودونيتسك ولوغانسك شرقا، تشكل ممرا بريا مهما بين روسيا وشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014.

وتمثّل المناطق الخمس معا حوالي 20 في المئة من الأراضي الأوكرانية، فيما تستعيد القوات الحكومية مواقع عديدة منذ أسابيع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة