روسيا و أوكرانيا

موسكو: أوقفنا تقدم الأوكران نحو خيرسون ونستعد لهجوم مضاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد التأكيدات الرسمية الأوكرانية بالتقدم في عشرات البلدات شمال شرق البلاد وجنوبها، ومن ضمنها مدينة خيرسون مقابل تراجع القوات الروسية، أقر مسؤول روسي بالأمر.

فقد أكد المسؤول العسكري عن منطقة خيرسون، كيريل ستريموسوف اليوم الأربعاء أن الجيش الأوكراني تقدم في تلك المنطقة سابقا، إلا أنه أشار إلى أن هذا التقدم توقف تماماً الآن، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية تاس.

هجوم مضاد

وأوضح أن القوات الروسية أوقفت القوات الأوكرانية، وتستعد حالياً لشن هجوم مضاد.

بالتزامن، عززت القوات الروسية خطوطها الدفاعية قرب مدينة ليمان بدونيتسك، التي دخلها قبل أيام الجيش الأوكراني.

أتت تلك التحركات الروسية، بعد أن حققت القوات الأوكرانية انفراجة كبيرة في منطقة خيرسون الجنوبية هذا الأسبوع، ما أجبر الروس على التخلي عن بعض المواقع التي احتلوها منذ مارس الماضي.

فقد أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس أن جيشه حقق تقدماً "سريعاً وقوياً" في الجنوب واستعاد عشرات البلدات من الروس، لاسيما في مناطق خيرسون وخاركيف ولوغانسك ودونيتسك.

قوات روسية في خيرسون (أرشيفية- أسوشييتد برس)
قوات روسية في خيرسون (أرشيفية- أسوشييتد برس)

وكان الجيش الروسي تراجع أمس في منطقة خاركيف (شمال شرق) وخيرسون (جنوب) أيضاً ، بحسب ما أظهرت الخرائط التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية، في تأكيد لآخر المكاسب التي حققها الهجوم المضاد الذي شنه الأوكران قبل أسابيع، لاسيما في لوغانسك ودونيتسك وخيرسون التي ضمتها روسيا إلى أراضيها قبل أيام. فقد بينت تلك الخرائط مقارنةً بتلك المنشورة في اليوم السابق، أن الروس خرجوا من عدد كبير من المناطق، بينها دودشاني الواقعة على الضفة الغربية لنهر دنيبر.

يشار إلى أن القوات الأوكرانية ركزت نيرانها خلال الأسابيع الأخيرة على مواقع ومستودعات روسية في العديد من المناطق شرقا وجنوبا، من أجل استعادتها بعد سيطرة روسية عليها امتدت لأشهر منذ انطلاق الصراع بين الطرفين في 24 فبراير الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.