روسيا و أوكرانيا

عشرات القتلى سقطوا.. قصف روسي يستهدف زابوريجيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

فيما يترقب العديد من المسؤولين العسكريين والاستخبارات الغربية رداً روسياً عنيفا خلال الأيام المقبلة، على التفجير الذي استهف جسر شبه جزيرة القرم صباح أمس السبت، أعلن الجيش الأوكراني أن قصفاً عنيفا استهدف مدينة زابوريجيا جنوب شرق البلاد.

فقد ذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية اليوم الأحد أن عشرات الأشخاص سقطوا بين قتيل ومصاب في قصف روسي استهدف زابوريجيا ليلاً.

العشرات سقطوا

وقالت القيادة المركزية بتعليق على صفحتها في فيسبوك "قصف المحتلون الروس المباني السكنية والبنية التحتية المدنية دون مبالاة خلال الليل".

كما أضافت أنه في الوقت الحالي يجري التحقق من المعلومات الخاصة بالضحايا، لكن المعروف بالفعل أن العشرات سقطوا بين قتيل ومصاب".

من  مدينة زابوريجيا جنوب شرق أوكرانيا (فرانس برس)
من مدينة زابوريجيا جنوب شرق أوكرانيا (فرانس برس)

وتبعد تلك المدينة حوالي 125 كيلومترا عن محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا، وهي أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

قلق دولي

يشار إلى أن وضع تلك المحطة الضخمة كان أثار قلقا دولياً خلال الأشهر الماضية، لاسيما مع تبادل القصف بين القوات الروسية والأوكرانية. وقد حذرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مراراً وتكراراً من خطورة الوضع، مطالبة بإقامة "منطقة أمنية"، لتجنّب أي حادث نووي لا تحمد عقباه.

فمنذ أشهر تتبادل كل من موسكو وكييف الاتهامات بقصف هذه المنشأة المترامية الأطراف والتي تخضع، منذ أوائل مارس، لسيطرة القوات الروسية.

ويعد هذا المجمع مصدراً مهماً لتزويد أوكرانيا بالكهرباء، إذ تؤمن تلك المحطة التي تقع على الضفة الجنوبية لخزان ضخم على نهر دنيبرو، الذي يفصل بين القوات الروسية والأوكرانية، للبلاد أكثر من 20% من احتياجاتها الكهربائية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.