روسيا و أوكرانيا

إصلاح جسر القرم سيتطلب أشهرا طويلة.. وثيقة تكشف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

9 أشهر سيتطلبها ترميم جسر القرم المهم الذي يمر فوق مضيق كيرتش، ويصل البر الروسي بشبه الجزيرة جنوب أوكرانيا، التي ضمتها روسيا إلى أراضيها عام 2014.

هذا ما كشفته وثيقة نشرت على موقع الحكومة الروسية اليوم الجمعة.

فقد أظهرت الوثيقة أن الانتهاء من أعمال الترميم لن يحصل قبل يوليو 2023، أي بعد 9 أشهر من الآن، بحسب ما نقلت رويترز.

اتهام المخابرات الأوكرانية

وكانت موسكو اتهمت المخابرات الأوكرانية بتدبير هذا الهجوم الذي وقع في الثامن من أكتوبر الحالي (2022).

فيما أعلن جهاز الأمن الاتحادي الروسي، الذي حل محل جهاز الاستخبارات السوفيتي (كيه.جي.بي)، يوم الأربعاء الماضي أنه اعتقل خمسة روس وثلاثة من مواطني أوكرانيا وأرمينيا لصلتهم بالانفجار الذي دمر هذا الجسر الحيوي، متهما وحدة الاستخبارات الرئيسية بوزارة الدفاع الأوكرانية ورئيسها كيريلو بودانوف بتدبيره.

حريق جسر القرم
حريق جسر القرم

في المقابل نفت أوكرانيا تلك الاتهامات، إلا أن بعض مسؤوليها احتفلوا بما خلفه الهجوم من أضرار.

يذكر أن جسر المركبات والسكك الحديدية هذا، الذي يبلغ طوله 19 كيلومترا، وهو مشروع له مكانة كبيرة افتتحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عام 2018، يحمل أهمية لوجستية كبيرة للقوات الروسية، إذ تمر عبره الإمدادات إلى الفرق التي تقاتل في الجنوب الأوكراني .

وكان الانفجار تسبب في تدمير جزء من الجسر، ما أدى الى توقف حركة المرور مؤقتا. كما دمر عدة عربات في قطار للوقود كان متجها نحو شبه الجزيرة.

لكن روسيا ردت بعنف لاحقاً، وشنت مئات الضربات الصاروخية التي طالت بنى تحتية في كييف، وغيرها من المدن الأوكرانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة