ألمانيا: اجتماع الناتو لا يتعلق بتفعيل البند الرابع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

فيما لا يزال اجتماع دول حلف الناتو مستمراً، لبحث حادث سقوط صواريخ في قرية بولندية قرب أوكرانيا، أكدت ألمانيا أن الاجتماع لا يتعلق بتفعيل البند الرابع الخاص بالدفاع المشترك.

كما رفضت برلين مطالب أوكرانيا بفرض حظر جوي، مشيرة إلى أن ذلك سيؤدي للتصعيد بين حلف الناتو وروسيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، كريستيان ثيلز، في مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، إن بلاده قد ترسل طائراتها الحربية لدعم الدوريات فوق بولندا في أعقاب هجوم صاروخي على قرية قريبة من الحدود مع أوكرانيا.

وأوضح أن ألمانيا ستعرض تعزيز أنظمة الدفاع الجوية بدوريات قتالية فوق مجالها الجوي مع طائرات يوروفايتر الألمانية".

بدوره، أكد المستشار الألماني أولاف شولتز للرئيس البولندي أندريه دودا اليوم تضامن بلاده في أعقاب الحادث.

وكتب المتحدث باسم شولتس على تويتر أن "المستشار اتصل للتو بالرئيس البولندي دودا وأعرب عن تعازيه. وستحقق بولندا عن كثب في ظروف الحادث الذي أدى إلى مقتل مواطنين الليلة الماضية. إن ألمانيا تقف إلى جانب بولندا الشريكة لنا في حلف شمال الأطلسي".

في السياق ذاته، استبعد رئيس بولندا ضرورة تفعيل البند الرابع من ميثاق الناتو الخاص بالدفاع المشترك.

البند الرابع

وينص البند 4 من ميثاق الناتو على أن الدول الأعضاء "ستتشاور معاً كلما رأى أي منها تهديداً لسلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي أو الأمن" لعضو آخر.

كما تضع آلية تشاور بين الأعضاء "لتبادل الآراء والمعلومات، ومناقشة القضايا قبل التوصل إلى اتفاق واتخاذ الإجراءات"، وفقاً لشرح على موقع الناتو على الإنترنت.

وتمنح الناتو أيضاً دوراً نشطاً في الدبلوماسية الوقائية من خلال توفير الوسائل للمساعدة في تجنب الصراع العسكري.

من موقع سقوط الصاروخ في بولندا (رويترز)
من موقع سقوط الصاروخ في بولندا (رويترز)

فيما تتم مثل هذه النقاشات في المنتدى الأساسي، وهو مجلس شمال الأطلسي، وهو هيئة صنع القرار السياسي في التحالف.

استخدام البند مع بداية العملية الروسية

وتم الرجوع إلى المادة 4 سبع مرات منذ إنشاء الناتو في عام 1949. وفي الآونة الأخيرة، استخدمتها لاتفيا وليتوانيا وبولندا وبلغاريا وجمهورية التشيك وإستونيا ورومانيا وسلوفاكيا لعقد اجتماعات بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

يذكر أن ردود الفعل الدولية توالت بعد سقوط الصاروخ في الأراضي البولندية، حيث تأهب مجلس الأمن وخلف الناتو، بالإضافة إلى دوال الاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع، للتحقق من تفاصيل ما جرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.