أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت يطالبون باستقلال القضاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

طالبت جمعية أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت في بيان، اليوم السبت، باستقالة القضاة الذين اتهمتهم بأنهم "رهنوا أنفسهم لخدمة السلطة السياسية".

ونظم أهالي الضحايا وقفتهم الاحتجاجية الشهرية في العاصمة بيروت، وطالبوا باستقلال القضاء، إضافة إلى "كف يد" السياسيين عنه، بعد مرور نحو عامين ونصف العام على الحادث الذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص، بحسب ما نقلت وسائل إعلام لبنانية.

وأضاف البيان "مرة جديدة تفضح قضية مرفأ بيروت التدخلات السياسية والخارجية في القضاء، والذي بات يهدد كيان العدالة ويطعن في كرامة كل قاض نزيه".

وكان النائب العام التمييزي غسان عويدات قد قرر، الأسبوع الماضي، إطلاق سراح كافة الموقوفين في قضية انفجار مرفأ بيروت وسط أزمة قضائية بعد إعلان المحقق العدلي في القضية استئناف تحقيقاته فيها بعد 13 شهراً على تعليقها.

حرب قضائية

تأتي قرارات عويدات الادعاء على القاضي طارق بيطار وسط حرب قضائية اندلعت بين الطرفين إثر قرار الأخير استئناف تحقيقات في الانفجار بعد 13 شهراً على تعليقها، رغم رفض النيابة العامة التمييزية قراراته.

من مرفأ بيروت يوم 4 أغسطس 202 (فرانس برس)
من مرفأ بيروت يوم 4 أغسطس 202 (فرانس برس)

وكان المحقق العدلي طارق البيطار استأنف تحقيقاته في قضية انفجار المرفأ بعد تعليقها منذ نهاية 2021، وقرر استدعاء 8 مسؤولين بارزين، إلا أن عويدات رفض قرارات البيطار "جملة وتفصيلا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.