روسيا و أوكرانيا

روسيا: الصين أطلعتنا على خطة السلام بشأن أوكرانيا لكننا لم نناقشها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن بكين أطلعت موسكو على رؤيتها بشأن "تسوية سياسية" للنزاع في أوكرانيا، وذلك بعد زيارة كبير الدبلوماسيين الصينيين وانغ يي إلى موسكو، لكنها أكدت أنها لم تبحث مع الأخير خطة للسلام بشأن كييف.

وقالت الوزارة في بيان إن "الشركاء الصينيين أطلعونا على آرائهم حول الأسباب الجذرية للأزمة الأوكرانية، إضافة إلى مقارباتهم لتسويتها سياسيا".

لكنها أشارت إلى أنه "لم يدر حديث حول أي خطة سلام محددة".

ترحيب روسي

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أعربت في وقت سابق عن ترحيب موسكو برغبة بكين في لعب دور إيجابي في حل الأزمة الأوكرانية.

وقالت اليوم الأربعاء، عقب الاجتماع بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ورئيس لجنة الشؤون الخارجية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وانغ يي: "نرحب باستعداد الصين للقيام بدور إيجابي في تسوية الأزمة الأوكرانية، لكننا نرى بوضوح أن نظام كييف اليوم ليس مستعدًا لاتخاذ إجراءات بشكل مستقل، ولا يمكنه تحمل أعبائه وليس لاعبًا مستقلاً في الساحة الدولية".

كما شددت زاخاروفا على "التأكيد الواضح" على انسحاب أوكرانيا من عملية التفاوض بناءً على طلب القيمين عليها.

لافروف مع وانغ يي - رويترز
لافروف مع وانغ يي - رويترز

لا خطة

لكن الخارجية الروسية، أكدت أن لافروف لم يبحث مع الصين خطة للتسوية بشأن أوكرانيا.

وقالت زاخاروفا في تعليق لها: "لاحظنا تصريحات بعض السياسيين الغربيين وتقارير إعلامية بشأن "خطة سلام صينية" إنهم كالعادة، يشوهون الصورة الحقيقية. مناقشة الوضع في أوكرانيا احتلت مكانا مهما في سياق محادثات لافروف ووانغ يي. لقد أطلعنا الشركاء الصينيون على وجهات نظرهم حول الأسباب الجذرية للأزمة الأوكرانية، وكذلك مقاربات التسوية السياسية لها".

جاء ذلك في ظل الحديث حول خطة سلام صينية لأوكرانيا يُفترض أن يكشف عنها هذا الأسبوع، حيث يرتدي التعاون بين بكين وموسكو أهمية كبيرة لتحقيق استقرار الوضع على الساحة الدولية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.