روسيا و أوكرانيا

قائد فاغنر لزيلينسكي: طوقنا باخموت فاسحب رجالك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

مع اقتراب قواته من تطويق ودخول مدينة باخموت في الشرق الأوكراني، ظهر قائد مجموعة فاغنر العسكرية الروسية، يفغيني بريغوزين، في فيديو جديد، ليؤكد أن المدينة باتت مطوقة بشكل كامل. وأوضح في المقطع المصور، اليوم الجمعة، أن طريقا واحداً لا يزال مفتوحاً أمام القوات الأوكرانية للخروج.

كما دعا الرئيس الأوكراني فولوديمر زيلينسكي إلى سحب قواته من المدينة التي دأبت فاغنر لأشهر على محاولة الاستيلاء عليها.

كبار السن وأطفال

إلى ذلك، قال بريغوزين الذي ظهر في زي عسكري، إن "قواته أصبحت تقاتل بشكل متزايد أفرادا من كبار السن والأطفال وليس الجيش الأوكراني المحترف".

وظهر في الفيديو لاحقا من بدوا أنهم ثلاثة أسرى أوكرانيين، أحدهم رجل مسن والآخران طفلان صغيران، تبدو عليهم ملامح الذعر ، وطلبوا السماح لهم بالعودة إلى ديارهم.

إلا الغرب

بالتزامن، أوضح مراسل العربية/الحدث أن قوات فاغنر فشلت في اختراق بلدة خرومافا شمال غربي باخموت، لكنه لفت إلى أن المقاتلين الروس ما زالوا يتقدمون نحو عمق المدينة من جميع الاتجاهات باستثناء المحور الغربي.

أتى تصريح بريغوزين اليوم بعدما نشرت فاغنر أمس على أحد حساباتها في تليغرام صوراً لجنودها زاعمة أنهم دخلوا وسط باخموت، علما أنه سبق لها أن أعلنت قبل أسابيع دخول المدينة الاستراتيجية. إلا أن الجيش الروسي عاد ونفى ذلك.

قوات أوكرانية في محيط باخموت(فرانس برس)
قوات أوكرانية في محيط باخموت(فرانس برس)

معارك ضارية

وكانت المدينة شهدت خلال الساعات الماضية معارك ضارية ومستعرة حيث تقدمت قوات فاغنر من نواحٍ مختلفه باتجاه مركزها، من دون أن تتمكن من اختراق الناحية الغربية.

في حين ألمح بعض المسؤولين الأوكرانيين مؤخراً إلى أن الانسحاب وارد.

يذكر أن معارك شرسة تدور منذ أسابيع بل أشهر للسيطرة على باخموت التي تعتبرها موسكو مهمة، إذ إن السيطرة عليها ستفتح الطريق أمامها للسيطرة بالكامل على بقية دونباس، المنطقة الصناعية الاستراتيجية، وأحد الأهداف الرئيسية للعملية العسكرية التي انطلقت في 24 فبراير من العام الماضي على أراضي الجارة الغربية.

فيما تقلل كييف من أهمية تلك المدينة، معتبرة أن قيمتها الاستراتيجية محدودة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة