روسيا و أوكرانيا

فاغنر تنشر صوراً لقواتها.. وتزعم "أصبحنا داخل باخموت"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد تقدم القوات الروسية، التي عُززت بمئات الآلاف من قوات الاحتياط الذين جرى استدعاؤهم العام الماضي، إلى شمال وجنوب مدينة باخموت في الشرق الأوكراني لقطع الطرق المتبقية التي تربط المدينة بالاتجاه الغربي وهي طرق تستخدمها القوات الأوكرانية، أعلنت مجموعة فاغنر أنها دخلت قلب الميدنة.

ونشرت على أحد حساباتها في تيليغرام، اليوم الخميس صوراً لجنودها في وسط باخموت.

بدوره، أكد رئيس المجموعة التي تقاتل إلى جانب القوات الروسية، يفغيني بريغوزين، في تسجيل صوتي، أن رجاله أصبحوا وسط باخموت.

قتال شوارع

في المقابل، أفاد مراسل العربية/الحدث ألا إعلان رسميا حتى الآن عن السيطرة على باخموت، لافتاً إلا أن المعارك ضارية ومستعرة في المدينة حيث تقدمت قوات فاغنر من نواحي مختلفه نحو مركز باخموت دون الناحية الغربية.

وأوضح أن مقاتلي فاغنر تقدموا من الشمال انطلاقا من بلدة ياغدنايا نحو بلدة خرومافا في الغر، حول المدينة لإكمال التطويق.

كما أشار إلى أن قتال شوارع محتدم يجري بين الطرفين، فيما تقدم القوات الأوكرانية دفاعاً قوياً.

من باخموت (فرانس برس)
من باخموت (فرانس برس)

وسبق أن أعلنت سابقاً فاغنر دخول المدينة الاستراتيجية، إلا أن الجيش الروسي عاد ونفى ذلك.

يذكر أن معارك ضارية تدور منذ أسابيع بل أشهر للسيطرة على تلك المدينة التي تعتبرها موسكو مهمة، إذ أن السيطرة عليها ستفتح الطريق أمامها للسيطرة بالكامل على بقية دونباس، المنطقة الصناعية الاستراتيجية، وأحد الأهداف الرئيسية للعملية العسكرية التي انطلقت في 24 فبراير الماضي على أراضي الجارة الغربية.

فيما تقلل كييف من أهمية تلك المدينة، معتبرة على أن قيمتها الاستراتيجية محدودة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.