برلمان جورجيا يرد مشروع قانون "العملاء الأجانب" المثير للجدل

رفض 35 من أصل 36 نائباً شاركوا في التصويت النص في القراءة الثانية، بعدما كان أُقر الثلاثاء في القراءة الأولى ما أثار حركة احتجاجات وسلسلة إدانات دولية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

رد النواب الجورجيون، اليوم الجمعة، مشروع قانون مثير للجدل اعتُبر منسوخاً عن قانون روسي حول تصنيف بعض المنظمات ووسائل الإعلام على أنها "عملاء أجانب"، وأثار هذا الأسبوع تظاهرات معارضة حاشدة في هذا البلد الواقع في القوقاز.

وخلال جلسة برلمانية، رفض 35 من أصل 36 نائباً شاركوا في التصويت، النص في القراءة الثانية، بعدما كان أُقر الثلاثاء في القراءة الأولى، ما أثار حركة احتجاجات وسلسلة إدانات دولية.

من الاحتجاجات على مشروع القانون أمام البرلمان الجورجي

وطالب مشروع القانون وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية التي تتلقى أكثر من 20% من تمويلها من مصادر أجنبية بالتسجيل بصفتها "وكلاء نفوذ أجنبي".

وأثار مشروع القانون احتجاجات حاشدة في العاصمة تبليسي استمرت لعدة أيام وفرقتها الشرطة.

وقال عضوا البرلمان الأوروبي ماريا كاليوراند وسفين ميكسر، وهما من الشخصيات البارزة في العلاقات مع جورجيا، إن القانون المقترح "يتعارض بشكل مباشر مع طموح السلطات الجورجية المعلن للحصول على وضع مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي".

هذا وحذّر الكرملين من "خطورة التصعيد بسبب الاحتجاجات في جورجيا"، مضيفاً أنه يراقب الوضع عن كثب. كما اعتبر أن "الولايات المتحدة تقف وراء المشاعر العدائية ضد روسيا في جورجيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.