روسيا و أوكرانيا

مجدداً.. مسيرات مجهولة تهاجم مرفأ في القرم وروسيا تتصدى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد أقل من يومين على استهدافها، تعرضت شبة جزيرة القرم مجدداً على ما يبدو لهجوم مجهول بالطائرات المسيرة.

فقد أعلن حاكم سيفاستوبول، ميخائيل رازفوجايف، اليوم الأربعاء، قصف المدينة بمسيرات، لافتاً إلى أن أنظمة الدفاع الجوي في أسطول البحر الأسود تصدت للهجوم.

مادة اعلانية

وقال عبر قناته على "تليغرام": "في الصباح الباكر، صد أسطولنا هجوما بطائرات مسيرة فوق المياه، وتم تدمير ثلاثة مسيرات حتى هذه الساعة".

البحارة أطلقوا النار

كما أوضح أن المسيرات "حاولت العبور إلى الخليج في سيفاستوبول لكن البحارة أطلقوا النار عليها بالأسلحة النارية المحمولة، وكذلك تصدت أنظمة الدفاع الجوي أيضاً للهجوم".

وكانت شبه الجزيرة الأوكرانية التي ضمتها روسيا إلى أراضيها عام 2014، تعرضت قبل يومين أيضا لهجوم بالمسيرات على سكك الحديد بجانكوي، ما أدى لتدمير صواريخ كروز روسية، كان يعتزم الأسطول الروسي في البحر الأسود استخدامها، بحسب ما أعلنت حينها وزارة الدفاع الأوكرانية.

إلا أن الدفاع الأوكرانية لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم في حينه.

لكن إذا تأكد تورط الجانب الأوكراني في تلك الهجمات التي بدأت تتكرر، فيرجح أن يأتي الرد الروسي عنيفاً، لاسيما أن القرم تعتبر بالنسبة إلى موسكو خطاً أحمر.

فبعد الهجوم الذي استهدف جسر القرم في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي (2022)، شنت القوات الروسية هجمات ضاربة على الأراضي الأوكرانية استهدفت بشكل أساسي البنى التحتية والكهربائية في البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.