روسيا و أوكرانيا

برلين تندد بـ "الترهيب النووي" لموسكو في بيلاروسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ندّدت الحكومة الألمانية، اليوم الأحد، بـ"محاولة جديدة للترهيب النووي" من موسكو بعد إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، نشر صواريخ نووية "تكتيكية" على أراضي بيلاروسيا.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الألمانية لوكالة "فرانس برس" طالباً عدم الكشف عن هويته "لن ندع أنفسنا ننحرف عن مسارنا" بسبب هذه التهديدات.

وأضاف أن "المقارنة التي أجراها الرئيس بوتين مع صواريخ حلف شمال الأطلسي النووية خاطئة، ولا يمكن استخدامها كمبرر"، مشيراً أيضاً إلى أن بيلاروسيا "تخالف" التزامها بالبقاء أرضاً خالية من الأسلحة النووية.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن أمس أن بلاده اتفقت مع مينسك على نشر أسلحة نووية تكتيكية على الأراضي البيلاروسية، مضيفاً أن المرابض اللازمة لهذه الأسلحة قيد الإنشاء، وستصبح جاهزة اعتبارا من يوليو المقبل.

رداً على بريطانيا

كما شدد على أن سبب هذه الخطوة يعود إلى إعلان بريطانيا نيتها إمداد أوكرانيا بذخيرة اليورانيوم المنضب، مشيرا إلى أن بيلاروسيا طلبت نشر أسلحة نووية روسية على أراضيها منذ فترة طويلة.

يشار إلى أن رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، وحليف بوتين اللصيق، كان أكد في تصريحات سابقة أنه في حال زودت لندن كييف باليورانيوم، فستعطيها يورانيوم حقيقيا"، وفق تعبيره.

نووي يورانيوم اشعاع (تعبيرية من آيستوك)
نووي يورانيوم اشعاع (تعبيرية من آيستوك)

كذلك اعتبر في تصريحات قبل أيام قليلة أنه حالما تنفجر الذخيرة البريطانية في مواقع القوات الروسية "فإن الرد سيكون فظيعاً، ودرساً لكوكب الأرض بأسره".

بدورها، اعتبرت أوكرانيا أن موسكو تأخذ جارتها رهينة نووية وتستغلها، ورأى وزير الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أوليكسي دانيلوف، أن مينسك تخاطر بزعزعة أمنها، إذا نشرت أسلحة نووية روسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.