التداعيات خطيرة.. الكهرباء تعود لمحطة زابوريجيا النووية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعدما انقطع التيار الكهربائي مرة جديدة في محطة زابوريجيا النووية التي تسيطر عليها القوات الروسية بجنوب أوكرانيا، صباح الاثنين، في حادث قد تكون تداعياته خطيرة، لاسيما أنه بات يتكرر باستمرار تزامناً مع القصف والمعارك، قالت شركة الكهرباء الوطنية الأوكرانية (يوكرينرجو) إن الكهرباء عادت.

الكهرباء عادت

وأعلنت الشركة في بيان، أن التيار الكهربائي الخارجي عاد لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية بعد انقطاع قصير في أعقاب اندلاع حريق في منشأة للكهرباء في مدينة زابوريجيا.

وقالت الشركة إن يوكرينرجو أعادت خط نقل الكهرباء الذي يغذي محطة زابوريجيا للطاقة النووية.

كما أكدت أن المحطة تحولت إلى استقبال الكهرباء من شبكة الكهرباء الأوكرانية.

تحذيرات لا تتوقف

يشار إلى أن الإدارة الروسية للموقع كانت كشفت أن انقطاع خط التوتر العالي تسبب بفقدان المحطة لتغذيتها الخارجية بالكهرباء، مشيرة إلى أنها عملت على تحديد أسباب هذا الانقطاع، فيما تمّ تشغيل مولدات الطوارئ التي تعمل بالديزل لضمان استمرار العمل في المحطة.

ويعد هذا المجمع المترامي الأطراف، الذي سيطرت عليه روسيا في الأشهر الأولى للحرب، مصدراً مهماً لتزويد أوكرانيا بالكهرباء، إذ تؤمن تلك المحطة التي تقع على الضفة الجنوبية لخزان ضخم على نهر دنيبرو، للبلاد أكثر من 20% من احتياجاتها الكهربائية.

ولطالما حذرت الوكالةالدولية للطاقة الذرية من خطر انقطاع الكهرباء عنه، أو اقتراب القصف منه، ما يهدد بكارثة "نووية" قد لا تحمد عقباها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.