بعد نشر فيديو زائف.. كليتشدار أوغلو يرفع شكوى ضد أردوغان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رفع كمال كليتشدار أوغلو الذي سينافس رجب طيب أردوغان الأحد في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التركية، شكوى ضد الرئيس التركي بعد بث مقطع فيديو يربطه بمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وغرد جلال جيليك، محامي حزب الشعب الجمهوري بزعامة كليتشدار أوغلو، أمس الأربعاء، "لقد قدمنا شكوى" موضحاً أنه يطالب بمليون ليرة تركية (47 ألف يورو).

وكان أردوغان بث خلال تجمع كبير في إسطنبول في السابع من أيار/مايو مقطع فيديو قصيرا يظهر على حد قوله كليتشدار أوغلو "يسير يدا بيد مع حزب العمال الكردستاني" المنظمة التي تصنفها أنقرة وحلفاؤها الغربيون على أنها إرهابية.

وعلى الصور يدعو مرشح المعارضة عبر الموسيقى للتوجه "معا إلى صناديق الاقتراع" للانتخابات الرئاسية وعلى الفور يحذو حذوه أحد قادة حزب العمال.

أردوغان يعترف: الفيديو مركب

فيما اعترف الرئيس التركي الذي احتل مركز الصدارة في الدورة الأولى بنسبة 49,5% من الأصوات، علنا الاثنين بأن الفيديو مركب لكنه كرر أن خصمه "تحالف مع منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية" وهو تأكيد لا أساس له.

وكان كليتشدار أوغلو، وهو رئيس ائتلاف يضم ستة أحزاب معارضة، قد قال غاضبا بعد بث الفيديو الزائف قبل أسبوع من الدورة الأولى "كيف يمكن لشخص يجلس في كرسي الرئاسة أن ينزل إلى هذا المستوى المتدني؟".

كمال كيليتشدار أوغلو (رويترز)
كمال كيليتشدار أوغلو (رويترز)

وشدد المرشح الذي حصل على 44,9% من الأصوات في الدورة الأولى، لهجته بشأن قضية اللاجئين والإرهاب في محاولة لكسب المزيد من الأصوات.

في الدورة الأولى تلقى كليتشدار أوغلو دعم الحزب الرئيسي الموالي للأكراد، حزب الشعوب الديمقراطي، الذي تتهمه السلطات بالارتباط بحزب العمال الكردستاني.

ويركز أردوغان ومعسكره حملته من خلال تكرار الاتهامات نفسها بدعم الإرهاب والتواطؤ مع حزب العمال الكردستاني لتقويض فرص خصمه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.