السودان

مفوضية اللاجئين للجنرالين: أوقفا القتال لأجل السودانيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

مع تجدد الاشتباكات بالخرطوم، اليوم السبت، بشكل متقطع، فيما عمد الجيش إلى إغلاق جسر الفتيحاب الرابط بين الخرطوم وأم درمان، بحسب ما أفادت مصادر العربية/الحدث، ناشد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، كلا من قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، والدعم السريع محمد حمدان دقلو، وقف الصراع.

وقال بتغريدة عبر حسابه في تويتر إن على الجنرالين المتناحرين في السودان الإنصات إلى القصص "المأساوية" للاجئين الفارين من العنف.

إذا كانوا يهتمون حقا

كما رأى أنه إذا كان القادة العسكريون "يهتمون حقاً بشعبهم فإنهم سيتوقفون عن القتال الآن".

إلى ذلك، أكد أن بإمكان منظمات الإغاثة تقديم المساعدة، لكنه ذكّر بأن "الحل في أيديهم"، في إشارة إلى القادة العسكريين في البلاد.

من الخرطوم (فرانس برس)
من الخرطوم (فرانس برس)

ومنذ منتصف الشهر الماضي يدور قتال عنيف بين القوتين العسكريتين الكبيرتين في البلاد، إلا أن حدة الاشتباكات تراجعت منذ أيام، بعد أن وقع الجانبان هدنة قصيرة لمدة 7 أيام، برعاية سعودية أميركية.

فيما لا يزال نزوح المدنيين مستمرا، وسط أزمة شح في الخبز والطحين، وغيرهما من المواد الغذائية والطبية.

ما دفع الأمم المتحدة إلى التحذير مراراً من أن استمرار تدفق اللاجئين إلى دول الجوار قد ينذر بكارثة.

وحتى الآن أجبر أكثر من 1.3 مليون شخص على الفرار من ديارهم، كما هدد الصراع بزعزعة استقرار المنطقة الأوسع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.