القوات البرية الأوكرانية: نواصل التقدم بالقرب من باخموت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

على الرغم من مرور أسابيع على سيطرة القوات الروسية على باخموت في الشرق الأوكراني، أكدت كييف أنها تواصل التقدم في محيط تلك المدينة التي شهدت معارك طاحنة على مدى أشهر.

فقد أكد قائد القوات البرية الأوكرانية أولكسندر سيرسكي، مجدداً اليوم الاثنين، أن قوات بلاده تواصل التقدم بالقرب من باخموت.

شاهد الدمار في باخموت

نواصل المضي

وتابع قائلا إن القوات الأوكرانية نجحت في تدمير موقع روسي بالقرب من المدينة، مضيفا عبر تطبيق تيليجرام للمراسلة "نواصل المضي قدما"، وفق ما نقلت رويترز.

وكانت هيئة الأركان أشارت بدورها في تقريرها اليومي، أمس إلى مواصلة القتال في محيط المدينة.

كما أشارت إلى أن القوات الروسية نفذت هجومين فاشلين حول باخموت، وشنت عددا من الغارات الجوية والقصف المدفعي على القرى المجاورة.

يشار إلى أن باخموت شهدت لمدة ما يقارب 8 أشهر معارك طاحنة بين القوات الأوكرانية وقوات فاغنر الروسية، حتى وصفت بـ"مفرمة اللحم" لكثرة الخسائر البشرية التي مني بها الطرفان.

كما فجرت تلك المدينة التي أصبحت شبه خالية، وسويت بالأرض، خلافات مستعرة بين قائد فاغنر يفغيني بريغوزين والدفاع الروسية، التي اتهمها بخيانته، وعدم مد عناصره بالعتاد والأسلحة اللازمة.

ومنذ سيطرة الروس على باخموت، كثفت موسكو ضرباتها بالطائرات المسيرة والصواريخ على قلب كييف، مستبقة الهجوم المضاد الذي يعتزم الأوكران إطلاقه قريباً، بعد أن أكد عدة مسؤولين كبار أنهم مستعدون له.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة