بوتين: الهجوم المضاد واسع ومستمر بينما أتحدث!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد الهجمات الأخيرة التي ضربت قلب بلاده، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه كان يجب الاستعداد بشكل أفضل للتصدي للهجمات داخل روسيا.

وكشف سيد الكرملين عن نيته إنشاء منطقة عازلة داخل أوكرانيا في حال استمرت الهجمات داخل بلاده.

هجوم واسع

أما عن الهجوم المضاد، فأوضح بوتين أنه انطلق يوم الرابع من يونيو/حزيران الجاري.

ولفت الثلاثاء إلى أن الهجوم الجديد واسع، ويسير في اتجاهات متعددة، مشددا على أنه مازال مستمرا حتى أثناء حديثه، وفقا لكلمة نقلتها وكالة "تاس".

كما تابع أن قواته باتت تنتزع سلاح أوكرانيا تدريجيا، موضحا أن أوكرانيا فقدت 25-30% من المركبات التي حصلت عليها من الغرب.

في حين خسرت روسيا 54 دبابة مقابل 160 لأوكرانيا، وفق قوله.

وشدد على أن أهداف العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا لن تتغير بشكل عام.

وأكد أن أوكرانيا لم تحقق أي نجاح خلال الهجوم المضاد، موضحا أن المرتزقة البولنديين الذين يحاربون في أوكرانيا يتكبدون خسائر كبيرة.

وعن خسائر أوكرانيا فاعتبرها "شبه كارثية".

أما عن مضلة السد، فاتهم بوتين أوكرانيا بأنها استهدفت كاخوفكا عمدا بصواريخ هيمارس، لافتا إلى أن قواته تعمل على حل المشاكل الناجمة عن تدمير السد بما فيها إمدادات المياه.

الهجوم المضاد

يذكر أن أوكرانيا كانت كثّفت منذ أشهر، حملاتها الدولية من أجل حث حلفائها الغربيين على دعمها بمزيد من الصواريخ بعيدة المدى، فضلاً عن المقاتلات الجوية المتقدمة، استعداداً لهجوم مضاد تسترجع فيه ما أخذه الروس.

وبينما كان ذاك الهجوم مقررا في الربيع الماضي، أعلن الرئيس الأوكراني أنه بدأ السبت الماضي.

وقد لبت العديد من الدول هذا الطلب، وفي مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرهما من الدول الأوروبية.

في حين شهدت روسيا خلال الأسابيع الماضية، هجمات متفرقة ضرب حدودها ومناطق أخرى داخل أراضيها اتهمت كييف بتنفيذها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.