روسيا و أوكرانيا

بوتين: لدينا أسلحة نووية أكثر من حلف الناتو.. وسلّمنا بيلاروسيا مجموعة منها

كشف بوتين أن خسائر الجيش الأوكراني خلال تنفيذ الهجوم المضاد تفوق خسائر الجيش الروسي بأكثر من 10 مرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
5 دقائق للقراءة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، أن بلاده نقلت مجموعة أولى من الأسلحة النووية إلى بيلاروسيا، في ترجمة عملية لما سبق أن أعلنته موسكو في مارس، مشيراً إلى أن روسيا لديها "أسلحة نووية أكثر من حلف الناتو"، ومشدداً: "استخدام الأسلحة النووية ممكن إذا واجهنا خطرا على أمننا".

وقال بوتين خلال منتدى اقتصادي في سان بطرسبرغ (شمال غرب) نقل التلفزيون الروسي وقائعه مباشرة، إن "أولى الرؤوس النووية تم نقلها إلى أراضي بيلاروسيا. إنها فقط الأولى. بحلول نهاية الصيف، سننجز هذا العمل بشكل كامل".

وذكر أن "نشر الأسلحة النووية التكتيكية" في بيلاروسيا كان ثمرة اتفاق أعلن في مارس مع الرئيس ألكسندر لوكاشنكو الذي وضع أراضي بلاده في تصرف موسكو لمهاجمة أوكرانيا. واعتبر بوتين أن هذا الأمر يشكل عنصر ردع "لمن يفكرون في إلحاق هزيمة استراتيجية بروسيا".

الهجوم المضاد

وقال بوتين، إن الهجوم المضاد الذي تشنه القوات الأوكرانية ليست لديه "أي فرصة" للنجاح.

وقال بوتين أمام المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرغ: "القوات الأوكرانية ليست لديها أي فرصة هناك ولا في مناطق أخرى".

وأضاف الرئيس الروسي: "بينما نحن نتحدث الآن، هناك محاولة من الجيش الأوكراني على محور فريميفسك، يحاول العدو الهجوم على عدد من المناطق مستخدما عدة وحدات تدعمها 5 دبابات، وعلى محور زاباروجيه أيضا بدعم من دبابتين وبضع مدرعات، عندما وصلوا إلى الخط الأول خسروا بضع دبابات، المعركة تدور في هذه اللحظات"، نقلا عن وكالة "تاس" الروسية.

وأضاف بالقول: "روسيا يمكنها تدمير أجزاء من وسط كييف إذا أرادت لكننا اخترنا عدم فعل ذلك".

الرئيس الروسي: خسائر الجيش الأوكراني أكبر

وكشف بوتين أن خسائر الجيش الأوكراني خلال تنفيذ الهجوم المضاد تفوق خسائر الجيش الروسي بأكثر من 10 مرات، مشيرا إلى أن خسائر كييف من الدبابات تجاوزت 186 دبابة.

بوتين
بوتين

وقال بوتين: "خسائرهم كبيرة بالفعل، أكثر من 10 مقابل 1 مقارنة بخسائر الجيش الروسي".

وفي حديثه عن خسائر الجيش الأوكراني من المعدات، علق بوتين: "الخسائر في المعدات تزداد كل يوم، الجيش الأوكراني خسر حتى اليوم 186 دبابة و418 مدرعة مختلفة الطرازات".

وأشار الرئيس الروسي إلى أن البولنديين يريدون استعادة الأجزاء الغربية من أوكرانيا وهم يتجهون تدريجيا نحو ذلك.

وقال بوتين خلال مناقشة في الجلسة العامة للمنتدى: "البولنديون لديهم أهدافهم الخاصة، فهم يحلمون باستعادة غربي أوكرانيا، يبدو أنهم يتجهون نحو ذلك تدريجياً".

وذكر بوتين أن أصدقاءه اليهود يعتبرون الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي "عاراً على الشعب اليهودي". وأوضح: "لدي العديد من الأصدقاء اليهود منذ الطفولة، يقولون إن زيلينسكي ليس يهوديا، بل هو عار على الشعب اليهودي. هذه ليست مزحة، لأن النازيين الجدد، خلفاء هتلر، تربعوا على منصة أوكرانيا كأنهم أبطال".

بوتين: دمرنا دبابات ليوبارد

وكشف بوتين عن تدمير عدد من دبابات "ليوبارد" يومي الخميس والجمعة، مشيرا إلى أنه في حال تزويد كييف بمقاتلات "إف-16" فسينتظرها نفس المصير.

وقال بوتين: "يدرسون خيارات تزويد كييف بطائرات، هناك محاولات على أحد المحاور للهجوم بسريتين تدعمها 5 دبابات، وعلى محور آخر، سرية ونصف تقريبا تدعمها دبابتان، الدبابات تحترق. تم تدمير بضع دبابات، من بينها دبابات "ليوبارد". الأمر كان كذلك بالأمس أيضا، تم تدمير دبابات "ليوبارد"، إنها تحترق، وكذلك ستحترق مقاتلات "إف-16"؛ لا شك في ذلك".

بوتين: لسنا بحاجة لاستخدام أسلحة نووية

وأوضح بوتين أن روسيا ستستخدم جميع الوسائل في حالة ظهور تهديد لوجود الدولة الروسية.

وقال ردا على سؤال حول إمكانية افتراض استخدام الأسلحة النووية: "استخدام الوسائل المتطرفة ممكن إذا كان هناك تهديد للدولة الروسية، وفي هذه الحالة، بالطبع، سنستخدم جميع القوى والوسائل الموجودة تحت تصرف الدولة الروسية".

وذكر أن "روسيا ليست بحاجة لاستعمال الأسلحة النووية"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة في العالم التي استخدمت الأسلحة النووية ضد دولة غير نووية".

أنتوني بلينكن (أرشيفية من أسوشييتد برس)
أنتوني بلينكن (أرشيفية من أسوشييتد برس)

بلينكن: روسيا لن تستخدم السلاح النووي

هذا واعتبر وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الجمعة أن "لا سبب" لدى الولايات المتحدة لتغيير وضعيتها النووية بعد قيام موسكو بنشر رؤوس نووية في بيلاروسيا.

وقال للصحافيين: "لا سبب لدينا لتغيير وضعيتنا النووية. لا نرى أي مؤشر إلى استعداد روسيا لاستخدام سلاح نووي".

ورأى بلينكن أن "ما يثير السخرية" هو نقل الرئيس الروسي أسلحة نووية إلى بيلاروسيا في حين أنه برر غزوه لأوكرانيا بالحؤول دون حيازة كييف لأسلحة مماثلة.

وانتقد أيضا رئيس بيلاروسيا، الكسندر لوكاشنكو لقبوله بهذه الأسلحة من موسكو.

وقال: "إنه مثال آخر على قيام لوكاشنكو بخيارات غير مسؤولة واستفزازية وتنازله عن سيادة بيلاروسيا بما يتنافى وإرادة شعب بيلاروس".

وفي تعقيب على الرئيس الروسي، قال البيت الأبيض في وقت لاحق إن "تصريحات بوتين الأخيرة بشأن الأسلحة النووية غير مسؤولة".

ووصف الرئيس الروسي بوتين محاولات إلحاق الضرر بالكرملين والهجمات على مقاطعة بيلغورود بأنها "محاولة لاستفزازنا للرد".

وفي آخر التطورات الميدانية، أعلن سلاح الجو الأوكراني إسقاط 12 صاروخا روسيا من نوع "كينجال" وكاليبر في الهجوم الذي استهدف العاصمة كييف. وقال سلاح الجو الأوكراني إن قواته دمرت 6 صواريخ "كينجال" فرط صوتية وستة صواريخ "كاليبر" وطائرتَي استطلاع مسيّرتَين.

هذا وقال رئيس الإدارة العسكرية في كييف، سيرغي بوبكو، إن كل هذه المقذوفات تم اعتراضها فوق منطقة العاصمة، كما أن الهجوم تزامن مع زيارة وفد إفريقي لأوكرانيا للتوسط في النزاع والذي اضطر للاحتماء في ملجأ هربا من القصف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة