روسيا و أوكرانيا

ألمانيا ترجح: العام الحالي سيكون حاسماً في نزاع أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

رجح وزير الدفاع الألماني، بوريس بيستوريوس، أن يكون العام الحالي والأشهر المقبلة حاسماً في النزاع بأوكرانيا.

وأوضح في تصريح لقناة "زي دي إف" المحلية، اليوم الأربعاء، أنه يراهن على شن هجوم كبير، أو هجوم مضاد للقوات الأوكرانية.

وأضاف أن "هناك احتمالا كبيرا أن يكون هذا العام حاسماً والشهور (المقبلة) حاسمة".

ووفقا للوزير الألماني، لهذا السبب تبنت بلاده قبل بضعة أسابيع حزمة مساعدات جديدة لكييف بقيمة 2.7 مليار يورو، مشيرا إلى أن مساعدة برلين العسكرية ستكون طويلة الأمد.

مساعدات ألمانية

وألمانيا من بين أكبر الدول الداعمة لكييف منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير 2022، حيث أعلنت في مايو الماضي حزمة مساعدات عسكرية جديدة بقيمة 2.7 مليار يورو (2.97 مليار دولار) تشمل 30 دبابة "ليوبارد.

ووافقت ألمانيا في يناير على توريد الدبابات، التي تعتبر من بين الأفضل في ترسانة الغرب، متغلبة على المخاوف بشأن إرسال أسلحة ثقيلة تقول كييف إنها حاسمة لهزيمة موسكو.

دبابات ليوبارد (أ ف ب)
دبابات ليوبارد (أ ف ب)

كذلك قام الجيش الألماني بتدريب أطقم الدبابات الأوكرانية وكذلك القوات المخصصة لتشغيل مركبات ماردر لعدة أسابيع بساحات التدريب في موينستر وبيرغن بشمال ألمانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة