إسرائيل تتوسع بعملية جنين.. ونتنياهو: سنستهدف كل مصادر الخطر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

في الوقت الذي أكد فيه وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، أن قواته متأهبة على الجبهات كافة ومستعدة لأي سيناريو، أفاد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن الأجهزة الأمنية أجرت مراجعة للوضع في جنين وناقشت خطط استمرار العملية.

"نضع حدا لهذا الأمر"

وقال نتنياهو إن القوات الإسرائيلية ستستهدف كل المناطق التي يصدر منها خطر على أمن إسرائيل، مضيفاً أن مختلف الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تعمل الآن في قلب مخيم جنين.

كما قال إن جنين في الأشهر الأخيرة تحولت إلى ملجأ "للإرهابيين"، مشيرا إلى أن إسرائيل تضع حدا لهذا الأمر.

"ضرب البنية التحتية"

في غضون ذلك، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن العملية التي يشنها الجيش الإسرائيلي في جنين ومخيمها مستمرة حتى تحقق أهدافها وهي ضرب البنية التحتية للفصائل الفلسطينية التي تتخذ من جنين مركزاً لها.

كما أضاف أدرعي "العملية ليست محددة بجدول زمني ولكن مدتها تعتمد على إنجاز المهمة وهي إضعاف البنية التحتية لهذه المنظمات داخل المخيم"، مبيناً أن هذه العملية هي خطوة من ضمن سلسلة خطوات أخرى اتخذت في الماضي، وسوف تتخذ أيضا في الأيام والأسابيع المقبلة لإضعاف حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في مخيم جنين.

"بحاجة لـ24 ساعة أخرى"

إلى ذلك، قال مصدر مطلع إن الجيش الإسرائيلي بحاجة إلى 24 ساعة أخرى على الأقل لاستكمال عملية جنين.

في الأثناء، قال متحدث، اليوم الاثنين، إن البيت الأبيض يراقب عن كثب الوضع في الضفة الغربية.

وأضاف المتحدث باسم البيت الأبيض "لقد اطلعنا على التقارير ونراقب الوضع عن كثب.. ندعم أمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن شعبها في مواجهة (حركتي) حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين والجماعات الإرهابية".

منع سيارات الإسعاف

من جانبها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الاثنين، إن تسعة فلسطينيين قتلوا وأصيب 28 آخرون بينهم ثمانية بجروح خطيرة، جراء العملية العسكرية الإسرائيلية التي بدأت على مدينة جنين ومخيمها، وكذلك في إطلاق نار في مدينة البيرة.

بينما أظهرت مقاطع فيديو متداولة، القوات الإسرائيلية التي تحاصر المخيم من مختلف الجهات تمنع مركبات الإسعاف من دخوله لنقل المصابين لتلقي العلاج.

بدورها أفادت بلدية جنين أن قوات الجيش الإسرائيلي دمرت بشكل كبير الخطوط الرئيسية لشبكة المياه ومنعت طواقمها من العمل على إصلاحها، داعية السكان في جنين ومخيمها لترشيد استهلاك المياه.

مسيرات هجومية وصواريخ

وكانت إسرائيل قد استهدفت بالصواريخ والمسيرات الهجومية عدة مواقع داخل مخيم جنين وعلى أطرافه. وفي أعقاب عملية القصف، اقتحمت قوات كبيرة من الجيش ترافقها جرافات عسكرية مدرعة مدينة جنين من عدة محاور، وحاصرت مخيم جنين، وقطعت الطرق التي تربط بين المدينة والمخيم، واستولت على عدد من المنازل والبنايات المطلة على المخيم ونشرت قناصتها فوق أسطحها، وقطعت التيار الكهربائي عن أجزاء كبيرة من المخيم.

وتشهد سماء جنين ومخيمها تحليقا مكثفا لطائرات الاحتلال الإسرائيلي سواء "الأباتشي" أو طائرات الاستطلاع.

وتُعتبر مدينة جنين ومخيّم اللاجئين المجاور لها مسرحًا منتظمًا لمواجهات بين الفلسطينيين والقوّات الإسرائيليّة التي كثّفت في الأشهر الماضية عملياتها في شمال الضفة الغربية المحتلة مع تزايد العمليات المسلحة التي تستهدف إسرائيليين، ومعها هجمات المستوطنين على الفلسطينيين وأملاكهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.