الكرملين: واشنطن وكييف لا تريدان تسوية سياسية بأوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن واشنطن وكييف لا تريدان تسوية سياسية ودبلوماسية في أوكرانيا.

كما بين بيسكوف للصحافيين، عدم وجود أي آفاق لبدء عملية تفاوض بين روسيا وأوكرانيا، مشيرا إلى أن موسكو لا تغلق الباب أمام مثل هذه الفرصة.

وقال معلقا على تصريحات الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، إن محادثات السلام بشأن أوكرانيا يمكن أن تبدأ بحلول الخريف: "على مختلف المستويات، بما في ذلك أعلاها، قلنا إن الجانب الروسي لم يغلق الباب أمام عملية التفاوض، لكن حتى الآن لا نرى أي آفاق لعملية التفاوض هذه".

مكان قائد فاغنر

كما تابع "يتعذر الوصول الآن إلى تسوية سياسية ودبلوماسية بشأن أوكرانيا بسبب رفض هذا الاحتمال من قبل كييف وواشنطن".

وأوضح الكرملين أن المهم بالنسبة لروسيا في الوقت الحالي هو تحقيق أهداف العملية العسكرية في أوكرانيا.

إلى ذلك، تطرق الكرملين إلى مكان وجود قائد فاغنر، مبيناً أنه لا شيء يمكن إضافته في هذا الخصوص.

قائد فاغنر (فرانس برس)
قائد فاغنر (فرانس برس)

متابعة عن كثب

كذلك قال الكرملين إنه "سيتابع عن كثب" المحادثات التي سيجريها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي يصل مساء إلى تركيا، مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وأوضح الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، لصحافيين "سنتابع عن كثب نتائج المفاوضات وسنواصل شراكتنا البناءة مع أنقرة" مشيدا بـ"دور الوسيط" الذي يقوم به أردوغان في النزاع الأوكراني.

كما قال ديمتري بيسكوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يتحدث مع أردوغان قريبا، لكن لم يتم تحديد موعد بعد.

وحاول أردوغان استخدام علاقاته الجيدة مع كل من زيلينسكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محاولة للتوسط وإنهاء الحرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.