الأردن.. مطلوب أخير في خلية الحسينية الإرهابية يسلم نفسه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية عن تطورات جديدة في التحقيق بحادثة الحسينية، والتي قتل على إثرها ضابط رفيع في الأمن العام، بعد أن سلّم المطلوب الأخير في القضية نفسه لأجهزة إنفاذ القانون.

فقد كشف الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي أن التحقيقات حددت 11 شخصا هم أعضاء خلية الحسينية الإرهابية التي قتلت العقيد عبدالرزاق الدلابيح و3 من رجال الأمن.

وأضاف الناطق الإعلامي أنّ معظم أعضاء الخلية كان قد تم التعامل معهم أو ألقي القبض عليهم وأحيلوا لمحكمة أمن الدولة باستثناء شخصين شقيقين كانا قد تواريا عن الأنظار.

الأول قتل خلال الاشتباك المسلح قبل أيام مع قوة أمنية خاصة برفقة شقيقه وآخر كان قد فرّ من أحد مراكز الإصلاح والتأهيل فيما قام آخر أعضاء الخلية مساء الثلاثاء بتسليم نفسه للأمن الوقائي والتحقيق جارٍ معه تمهيدا لإحالته للقضاء.

أعمال شغب في معان

وأكد الناطق الإعلامي أن أجهزة الأمن الأردنية ماضية بإنفاذ سيادة القانون على الجميع والضرب بيد من حديد على كل من يحاول المساس بأمن البلاد وسلامة مواطنيها بحزم ودون أيّ تهاون.

يذكر أن الضابط الدلابيح قتل إثر تعرضه للإصابة بعيار ناري في منطقة الحسينية في محافظة معان في ديسمبر 2022، أثناء تعامله مع أعمال شغب كانت تقوم بها مجموعة من المخربين والخارجين عن القانون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.