حزب في النيجر يعلن التعبئة العامة.." أنقذوا الرئيس"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما لا يزال رئيس النيجر المعزول، محمد بازوم حبيساً في مقر إقامته منذ يوم 26 من يوليو، إثر الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد ونفذته مجموعة من قادة الحرس الرئاسي، دعا الحزب الديمقراطي النيجري (الحزب الحاكم سابقاً، حزب بازوم) إلى التعبئة العامة لإنقاذ الرئيس.

وطالب في بيان، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي بالتدخل في البلاد لحل المسألة، بحسب ما نقل مراسل العربية/الحدث.

منع عنه الطعام

كما أكد أن بازوم وعائلته يتعرضان لمعاملة "مهينة"، حيث قطعت عنه الكهرباء في معتقله.

كذلك زعم أن بازوم منع عنه الغذاء ولم يسمح لطبيبه بمعاينة وضعه الصحي.

الرئيس المعزول
الرئيس المعزول

ولم يظهر بازوم علناً منذ الانقلاب قبل نحو أسبوعين.

كما لم تتمكن وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند، التي زارت نيامي يوم الاثنين المنصرم والتقت عددا من مسؤولي المجلس العسكري من لقائه. وقد أكدت لاحقاً أن المجلس رفض السماح لها بالاجتماع بالرئيس المعزول، الذي يعتبر حليفا للغرب ومواليا للولايات المتحدة.

غير أن الخارجية الأميركية أكدت دعمها المستمر لها، مشددة على أن أمنه وعائلته أمر أساسي، في رسالة على ما يبدو إلى العسكر.

يشار إلى أن العسكريين كانوا أعلنوا الشهر الماضي سيطرتهم على السلطة في البلاد. فيما ندد معظم الدول الغربية على رأسها فرنسا والولايات المتحدة بهذا الانقلاب، فضلا عن المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا التي لوحت بكافة الاحتمالات والخيارات، من ضمنها الخيار العسكري، قبل أن تتراجع لاحقا وتلين لهجتها أكثر.

وتشكل النيجر حليفا مهماً للغرب، في حربه ضد التنظيمات الإرهابية كالقاعدة وداعش وبوكو حرام وغيرها.

كما تعتبر سابع منتج لليورانيوم حول العالم، وتتمتع بثروات طبيعية كالذهب والنفط، رغم ذلك تعد من أفقر دول العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.