شويغو: جنوب شرقي أوكرانيا أصبح الآن المحور الرئيسي للقتال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الثلاثاء، أن منطقة زابوريجيا في جنوب شرقي أوكرانيا أصبحت أحدث نقطة ساخنة للمعارك في الحرب المستمرة منذ 18 شهرا، فيما تمضي القوات الأوكرانية قدما في هجومها المضاد.

وأخبر شويغو ضباط الجيش الروسي أن أوكرانيا أنشأت ألوية احتياطية هناك تم تدريبها من قبل حلفاء كييف الغربيين، بحسب ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

وقد يكون القتال في جنوب شرقي البلاد أحد أهم مفاتيح الحرب. إذا انهارت الدفاعات الروسية هناك، فستتمكن القوات الأوكرانية من التوغل جنوبا نحو الساحل وربما تقسيم القوات الروسية إلى شطرين.

تصريح شويغو أكدته تقارير وتقييمات لجهود أوكرانيا المستمرة منذ ثلاثة أشهر للإطاحة بقوات الكرملين.

تقدم أوكراني

بدوره، قال "معهد دراسة الحرب" مستشهدا بلقطات تم تحديد موقعها الجغرافي، الثلاثاء، إن وحدة المشاة الخفيفة الأوكرانية تقدمت لأبعد من بعض الخنادق المضادة للدبابات وحقول الألغام الكثيفة التي تمثل دفاعات روسيا متعددة الطبقات في زابوريجيا.

لكنه أضاف أنه غير قادر على تحديد ما إذا كانت الدفاعات قد اخترقت بالكامل، إذ لم تر أي مدفعية ثقيلة أوكرانية في المنطقة.

وفي الجنوب حققت الألوية الأوكرانية أحدث مكاسبها في ساحة المعركة مع تقدم الهجوم المضاد تحت نيران كثيفة.

دخان متصاعد في منطقة زابوريجيا بأوكرانيا (أرشيفية من رويترز)
دخان متصاعد في منطقة زابوريجيا بأوكرانيا (أرشيفية من رويترز)

هجوم مضاد

ومنذ بدأ الهجوم المضاد قبل ثلاثة أشهر، تقدمت أوكرانيا سبع كيلومترات في منطقة زابوريجيا، وفق مزاعم أوكرانية.

كما تغلبت القوات على التحصينات الروسية الكثيفة الأسبوع الماضي لاستعادة قرية روبوتين. كان هذا أول انتصار تكتيكي لأوكرانيا في ذلك الجزء من البلاد.

وأحرزت القوات الأوكرانية مزيداً من التقدم في تلك المنطقة، كما تتحصن في المواقع التي استعادتها صباح الثلاثاء، وفقا لما قاله بافلو كوفالتشوك، متحدث باسم الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة