مقتل شخصين بقصف روسي على جنوب أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أفاد حاكم منطقة خيرسون أولكسندر بروكودين أن القوات الروسية قصفت المنطقة الواقعة بجنوب أوكرانيا ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ثمانية على الأقل، في حين قالت القوات المسلحة الأوكرانية إنها تتصدى بنجاح للقوات الروسية في الشرق والجنوب.

وأوضح حاكم خيرسون على تطبيق الرسائل تيليغرام أن القصف من الضفة الشرقية لنهر دنيبرو التي تسيطر عليها روسيا أصاب منازل خاصة في بريسلاف، على الضفة الغربية التي تسيطر عليها أوكرانيا. ولقي رجل حتفه في قرية لفوف المجاورة.

وتسببت غارة جوية على مدينة خيرسون، المدينة الرئيسية في المنطقة، في إصابة خمسة أشخاص على الأقل وإلحاق أضرار جسيمة بالمباني.

وترك الجيش الروسي مواقعه على الضفة الغربية للنهر وفي مدينة خيرسون أواخر العام الماضي.

سد نوفا كاخوفكا في خيرسون
سد نوفا كاخوفكا في خيرسون

فيما قالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية إن قوات البلاد صدت هجمات روسية على قريتين بالقرب من باخموت، حيث تحاول كييف استعادة الأرض التي خسرتها عندما سقطت المدينة في أيدي القوات الروسية في مايو/أيار.

القوات تحاول استعادة مواقع

وقالت في تقريرها المسائي إن القوات الروسية "حاولت استعادة المواقع التي خسرتها بالقرب من كليشيفكا... لكنها لم تنجح".

وأشاد الرئيس فولوديمير زيلينسكي، الذي عاد مؤخرا من زيارة للولايات المتحدة وكندا، بالقوات الأوكرانية للنجاحات التي حققتها في منطقتي الهجوم المضاد المستمر منذ ثلاثة أشهر، لكنه لم يعط أي مؤشر على أي تحرك جديد للأمام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة