قتلى وجرحى بقصف متبادل بين الجيش و"الدعم" في الخرطوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

سقط عدد من القتلى والجرحى في غارات جوية وقصف مدفعي متبادل بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في عدة مناطق بولاية الخرطوم.

وذكرت منظمة "أطباء بلا حدود"، أمس السبت، أن القتال في جنوب الخرطوم أسفر عن مقتل شخص وإصابة 17 آخرين نقلوا إلى المستشفى، فيما ذكرت تقارير إعلامية محلية مقتل 11 مدنيا على الأقل.

وقالت المنظمة في حسابها على منصة إكس "تويتر سابقا" إن قصفا وقع بالقرب من مستشفى البشائر التعليمي وسقطت شظايا داخل مجمع المستشفى.

كما عبرت عن قلقها إزاء الوضع في الخرطوم ونقلت عن رئيس بعثتها في السودان بيترو كورتاز القول "في كل أسبوع يتم نقل المرضى إلى المستشفيات بعد هجمات على أسواق ومناطق سكنية.. القصف اليوم كان على بعد أقل من 200 متر من مستشفى. الوضع سيئ جدا ولا يتحسن".

قصف دفعي

من جانبهم، أفاد شهود بأن الجيش قصف بالمدفعية الثقيلة من مواقعه في منطقة وادي سيدنا العسكرية بشمال أم درمان الأحياء والمناطق التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع في جنوب ووسط المدينة التي تشكل مع بحري والخرطوم العاصمة السودانية الأوسع على جانبي نهر النيل، بحسب وكالة أنباء العالم العربي.

من الخرطوم (أرشيفية- فرانس برس)
من الخرطوم (أرشيفية- فرانس برس)

في حين قال موقع "سودان تربيون" الإلكتروني إن 11 مدنيا على الأقل قتلوا في غارات جوية وقصف مدفعي متبادل بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في عدة مناطق بولاية الخرطوم.

11 قتيلاً

وأضاف موقع سودان تربيون أن خمسة مدنيين سقطوا قتلى جراء قصف مدفعي للدعم السريع في شمال أم درمان كما قتل ثلاثة مدنيين في قصف بطائرة مسيرة تابعة للجيش السوداني في غرب أم بدة بولاية الخرطوم.

وأوضح أن طائرة مسيرة تابعة للجيش قصفت منطقة مايو جنوب الحزام في العاصمة الخرطوم، مما أسفر عن مقتل ثلاثة على الأقل.

يذكر أن السودان انزلق إلى حرب بين الجيش وقوات الدعم السريع في 15 أبريل/نيسان الماضي بعد أسابيع من التوتر بين الجانبين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.