نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية.. صورة حديثة لمحمد الضيف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في ظل الغموض والمعلومات الشحيحة حوله، نشرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأربعاء، صورة حديثة للمطلوب الأول لتل أبيب القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحماس محمد الضيف.

وكانت إسرائيل تعتقد طوال سنوات أن صحة محمد الضيف ليست على ما يرام، وأن المولود باسم "محمد دياب إبراهيم المصري" قبل 58 عاماً في غزة، خاضع دائما لرعاية تمريضية، يتنقل بسيارات إسعاف، أو جالس باستمرار كما المشلول على كرسي متحرك، ويعاني من صعوبات وظيفية كثيرة، بحسب ما استنتجت من مطاردته طوال سنوات.

معلومات صحية جديدة

إلا أن معلومات استخباراتية جديدة ألمت بها إسرائيل، كشفت عن حالته الصحية بصورة فاجأتها، بعد اطلاع أجهزة الاستخبارات على مقاطع فيديو التقطت له في الفترة الأخيرة، وأكدت أن "أبو خالد" المعروف بلقب محمد ضيف "يتمتع بحالة صحية جيدة، عكس ما كان متداولا ومعروفا"، وفقا لما ورد بتقرير نشره موقع "والا" الإخباري الإسرائيلي قبل أيام.

يمشي على قدميه

في التقرير أن ضيف ظهر في أحد الفيديوهات وهو يمشي على قدميه، مع عرج خفيف. وظهر في مقطع ثان وهو يجلس في مكان آخر. كما تبيّن أنه قادر على السير بقواه الذاتية ولا يستعين بكرسي متحرك، ويمكنه تحريك يديه، ما يشير إلى أن حالته الصحية أفضل بكثير من استنتاجات سابقة لإسرائيل التي حاولت اغتياله 7 مرات، نجا فيها كلها، لكنه أصيب بأربع منها، وفي واحدة كاد يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وفي سيرة محمد ضيف أيضا، أن إسرائيل قتلت عائلته، ودمّرت بيته قبل 9 سنوات، ثم أضافت الولايات المتحدة اسمه في 2015 إلى قائمتها للإرهابيين العالميين.

أما لقبه، فأطلقوه عليه "بعد أن حل ضيفا" على الضفة الغربية، أو لأنه لا يستقر بأي مكان، فكثيراً ما يكون ضيفاً على أحد" لأن عائلته لاجئة من قرية "كوكبا" في أراضي 48 قبل أن تستقر في مخيم خان يونس، حيث نشأ بجنوب قطاع غزة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.