محطة زابوريجيا للواجهة.. الطاقة الذرية تحذر من ألغام أعيد زرعها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد أشهر من اتهام روسيا لكييف بأنها تخطط بدعم غربي للسيطرة على محطة زابوريجيا الأوكرانية للطاقة النووية، أعلنت وكالة الطاقة الذرية جديداً عن المنشأة الهامة.

ألغام أعيد زرعها

فقد كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن ألغاماً أعيد زرعها في محيط المحطة الأكبر في أوروبا، والتي باتت في أيدي موسكو منذ آذار/مارس 2022.

وقالت الوكالة الدولية ومقرها فيينا في بيان، "أعيد زرع ألغام على طول محيط محطة زابوريجيا".

كما أضافت أن الألغام أزيلت في تشرين الثاني/نوفمبر قبل أن يُعاد زرعها، وهو ما يتعارض مع متطلبات السلامة التي وضعتها الوكالة.

وأشارت إلى أن الألغام باتت موجودة في منطقة محظورة على الموظفين الذين يُسيّرون عمل المحطة، بين السياج الداخلي والخارجي للمنشأة.

واشتكت الوكالة من أنها لا تزال غير قادرة على الوصول إلى أجزاء عدة من المحطة، في حين أن موسكو أرجعت الأمر في وقت سابق هذا الشهر إلى أسباب أمنيّة.

ومنذ بداية يونيو/حزيران الماضي، حاولت القوات الأوكرانية التقدم في اتجاهات زابورويجيا وجنوب دونيتسك وأرتيوموفسك، ودفعت بوحدات قتالية دربها حلف شمال الأطلسي "الناتو" ومسلحة بمعدات عسكرية غربية.

توترات مستمرة

يشار إلى أن المحطة الأكبر والأهم في أوروبا كانت تعرضت مرارا لانقطاع في التيار الكهربائي بسبب المعارك.

فيما يتّهم الجيش الروسي بانتظام أوكرانيا بتهديدها.

وتتكرر التوترات بين موسكو وكييف في شأن هذه القضية، وتؤدي الوكالة الذرية دور الوسيط.

وتقع محطة زابوريجيا بجانب خزان مياه ضخم انخفض منسوب مياهه منذ تدمير سد على نهر دنيبر في وقت سابق العام الماضي، ما تسبب في غمر مياه الفيضان لمناطق شاسعة بجنوب أوكرانيا وقتل أكثر من 100 شخص.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.