روسيا تعتزم استدعاء سفيرة إسرائيل بسبب "تصريحات غير مقبولة"

انتقدت السفيرة الإسرائيلية، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لتقليله من أهمية المحرقة النازية (الهولوكوست)، وقالت إن روسيا ودودة مع حماس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، أنها ستستدعي السفيرة الإسرائيلية سيمونا هالبرين بسبب "تصريحات غير مقبولة" أدلت بها في مقابلة، نقلا عن وكالة "تاس" للأنباء.

وذكرت الوزارة أن هالبرين حرفت موقف السياسة الخارجية الروسية في المقابلة التي أجرتها معها صحيفة "كوميرسانت" الروسية اليومية ونُشرت أمس الأحد.

ووصفت الوزارة تصريحات السفيرة بأنها "بداية غير موفقة إطلاقا" لها في منصبها الدبلوماسي الذي بدأت شغله في ديسمبر الماضي.

كما أضافت الخارجية أنه "من المثير للاستياء بشكل خاص أن تتحدث السفيرة الإسرائيلية بطريقة غير محترمة عن الجهود التي تبذلها روسيا في اتصالاتها الرامية إلى المساعدة في حل مسألة الأسرى".

وانتقدت هالبرين في المقابلة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لتقليله من أهمية المحرقة النازية (الهولوكوست)، وقالت إن روسيا ودودة بصورة مبالغ فيها مع حركة حماس.

وكانت صحيفة "كوميرسانت" الروسية قد نشرت مقابلة أجرتها مع هالبرين مؤخرا، قالت فيها إن روسيا "تقلل من أهمية" المحرقة، وأنه لم يسبق في التاريخ أن عرف العالم مثل هذه الإبادة الجماعية والممنهجة على أسس قومية، والشعب اليهودي وحده من تعرض لذلك"، على حد تعبيرها.

سيرغي لافروف
سيرغي لافروف

وذكرت السفيرة أن "موسكو أدانت هجوم حماس على إسرائيل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد فوات الأوان"، مشيرة إلى أن روسيا لم تصنف حركة حماس مجموعة إرهابية، ولا تزال على تواصل مع أعضائها.

وأشارت هالبرين إلى أن موسكو تتضامن مع جنوب إفريقيا، التي رفعت دعوى قضائية ضد إسرائيل بتهمة إبادة الفلسطينيين أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة