غالانت: استمرار هجمات حزب الله تقربنا من العمل العسكري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط أموس هوكستين، من أن هجمات حزب الله تجعل إسرائيل أقرب إلى العمل العسكري.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي للمبعوث الأميركي الخاص، اليوم الثلاثاء، "نحن ملتزمون بالجهود السياسية للتوصل إلى اتفاق، لكن عدوان حزب الله يقربنا من نقطة القرار فيما يتعلق بعملنا العسكري في لبنان"، بحسب ما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية.

وكان هوكستين قد وصل إلى إسرائيل بعد سفره إلى لبنان والتقى وزير الدفاع يوآف غالانت.

تأتي رحلة هوكستين إلى الشرق الأوسط كجزء من الجهود المضاعفة للتوصل إلى حل دبلوماسي للتوترات عبر الحدود الإسرائيلية اللبنانية بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله.

فقد أكد المبعوث الأميركي أمس الاثنين، في بيروت أن "الحل الدبلوماسي هو المخرج الوحيد" لوقف التصعيد بين لبنان وإسرائيل" بعد نحو خمسة أشهر من قصف متبادل شبه يومي عبر الحدود بين الجانبين.

أسوأ صراع منذ 2006

ويتبادل حزب الله إطلاق النار مع إسرائيل منذ أشهر بالتوازي مع الحرب في غزة. ويمثل هذا أسوأ صراع عبر الحدود الجنوبية للبنان منذ حرب عام 2006، مما يثير المخاوف من حدوث مواجهة أكبر.

ويتولى هوكستين، منذ أكثر من سنتين، ملف الحدود بين لبنان واسرائيل، فكان الوسيط في ترسيم الحدود البحرية سنة 2022.

من موقع وزارة الدفاع الإسرائيلية
من موقع وزارة الدفاع الإسرائيلية

ومنذ اندلاع المعارك في جنوب لبنان، يعمل هوكستين على التواصل بين الجانبين منعاً من توسع الحرب ومحاولاً في الوقت نفسه إيجاد معالجة لملف الحدود البرية.

وزار الموفد الأميركي لبنان في شهري نوفمبر/تشرين الثاني ويناير/كانون الثاني الماضيين، بعد بدء المناوشات بين حزب الله وإسرائيل في 8 أكتوبر، حيث كانت مهمته الأساسية هي منع تمدد الحرب وإعادة ضبط الحدود على أساس القرار الدولي 1701.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.