.
.
.
.

مغني راب أميركي يمنع ترامب من "القفز"

نشر في: آخر تحديث:

منع مغني الراب الأميركي ايفرلاست، المرشح الأوفر حظاً للفوز ببطاقة الحزب الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب، من استخدام أغنيته الناجحة "جامب أراوند" خلال لقاءاته الانتخابية.

وفي سلسلة من الرسائل اللاذعة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، أعلن ايفرسلات بغضب أن محاميه أبلغوا الملياردير الأميركي أنه لا يحق له استخدام الأغنية الناجحة العائدة إلى العام 1992 والتي غناها الفنان مع فرقته السابقة "هاوس أوف باين".

وكتب مغني الراب عبر تطبيق "إنستغرام"، "أتمنى لو أراك وجهاً لوجه لأنتزع عن رأسك خصلة الشعر هذه"، ناعتاً دونالد ترامب بأنه "جاهل" و"عنصري".

وقد حمل ايفرلاست واسمه الأصلي اريك شرودي على أنصار ترامب عبر خدمة "تويتر"، شبكة التواصل الاجتماعي المفضلة للمرشح الجمهوري.

ومنذ صدورها تشكل أغنية "جامب أراوند" أحد رموز ثقافة البوب الأميركية، وغالباً ما تبث لتحمية الجمهور في الفعاليات الرياضية الرئيسية.

ومنذ بداية حملته يتخلل لقاءات دونالد ترامب مواجهات بين أنصاره ومعارضيه.

وبعد نيل يونغ وفرقة "آر آي إم" الأميركية للروك المعروفة بميولها اليسارية المتطرفة، والمغنية البريطانية أديل، أتى دور ايفرلاست ليعبر عن غضبه حيال ترامب الذي وصف المهاجرين المكسيكيين بأنهم مغتصبون، وطالب بمنع دخول كل المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وكان ايفرلاست الذي اعتنق الدين الإسلامي، أحد أول مغني الراب البيض الناجحين.