.
.
.
.

دعوات بالكونغرس لتحالف دولي ضد نظام الأسد

نشر في: آخر تحديث:

رحبت غالبية أعضاء #الكونغرس_الأميركي بخطوة الرئيس الأميركي دونالد #ترمب بشن هجوم صاروخي على #مطار_الشعيرات وسط #سوريا ، ووجه نواب دعوات للرئيس ترمب لتشكيل تحالف دولي ضد رئيس النظام السوري بشار الأسد، وسط تحفظ بعض الأعضاء الديمقراطيين على عدم استشارة الكونغرس في هكذا ضربات.

ووفقا لإذاعة "صوت أميركا VOA " فقد عبر كل من السيناتورين الجمهوريين جون ماكين، رئيس لجنة القوات المسلحة في #مجلس_الشيوخ الأميركي وليندسي غراهام، في بيان مشترك عن ترحيبهما بتوجيه الرئيس ترمب ضربة عسكرية ضد #الأسد ، ودعيا إلى تشكيل #تحالف_دولي بقيادة الولايات المتحدة لتعطيل سلاح الجو النظام، ردا على الهجوم الكيمياوي الذي استهدف بلدة خان شيخون بإدلب الثلاثاء.

وقال البيان إن "الجيش الأميركي جنبا إلى جنب مع حلفاء #الولايات_المتحدة وشركائها يستطيعون تحقيق هذا الهدف بسرعة وبشكل محدد وحاسم وبطرق تمنع حدوث تصعيد".

ودعا النائبان إلى " تعطيل #سلاح_جو_النظام في نهاية المطاف ضمن إطار استراتيجية شاملة لإنهاء الصراع في سوريا".

أما زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، فقال إنه "من الجيد تدفيع الأسد ثمنا عندما يرتكب مثل هذه الفظائع"، لكنه رأى أن إدارة ترمب يجب أن تتبنى استراتيجية وتشاور الكونغرس قبل تطبيقها".

أما بول رايان، رئيس مجلس النواب الأميركي فقال في بيان إن "خطوة ترمب كانت ردة فعل صحيحة وجاءت في الوقت المناسب"، مضيفا أن "حل الأزمة السورية الطويلة هو أمر شاق، لكن بشار الأسد يجب أن يتحمل مسؤولية أفعاله".

وفي السياق، قال السيناتور بوب كوركر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، إن "هذا أمر مهم لكي يعرف الأسد أنه لن يبقى بمنأى عن العقاب إذا ما ارتكب جرائم وحشية ضد المواطنين ".

من جهته، قال إد رويس، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي في بيان، إنه "تم تحذير الأسد من قبل #أميركا والأمم المتحدة عدة مرات حول عدم استهداف النساء والأطفال والأبرياء". وأضاف "هذا لم يعد يطاق، والآن الأسد متورط في هجوم كيمياوي مفضوح وقامت الحكومة الأميركية بالرد عليه رداً حازما".

السيناتور تشاك شومر، رئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي، رحب في بيان بما وصف بـ "الرد القوي على الأسد"، وذكر أن هذا عمل صحيح بأن يدفع الأسد الثمن عن ارتكابه جرائم بشعة".

ومع هذا، خاطب شومر إدارة الرئيس ترمب قائلاً: يجب على الحكومة قبل كل عمل استراتيجي أن تتشاور مع الكونغرس".

وعلى الرغم من أن أغلب الوجوه البارزة بمجلسي الشيوخ والنواب دافعوا عن قرار الرئيس ترمب بتوجيه ضربة إلى قاعدة جوية تابعة لقوات الأسد، إلا أن هناك من عارض عدم أخذ موافقة الكونغرس، حيث قال رند بال، السيناتور الجمهوري عن ولاية كنتاكي، إن "الرئيس الأميركي ارتكب مخالفة تشريعية بعدم استشارته الكونغرس".