.
.
.
.

البيت الأبيض يحسم "حضور ترمب" افتتاح السفارة بالقدس

الفلسطينيون اعتبروا اختيار الموعد استفزازاً لمشاعر المسلمين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض أنه لا الرئيس الأميركي دونالد #ترمب ولا نائبه مايك بنس سيحضران افتتاح سفارة واشنطن في القدس، الأسبوع المقبل.

وقال البيت الأبيض في بيان نشر الاثنين، إن الرئيس ترمب لن يسافر إلى إسرائيل لحضور الافتتاح المثير للجدل للسفارة الأميركية في القدس.

وسيضم الوفد الأميركي للافتتاح في 14 أيار/مايو وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إضافة إلى جاريد كوشنر صهر ترمب وإيفانكا ترمب ابنة الرئيس الأميركي، اللذين يعملان مستشارين للرئيس في البيت الأبيض.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت قبل أشهر أنها تعتزم فتح سفارتها الجديدة لدى #إسرائيل بالقدس في مايو/أيار المقبل.

لكن الفلسطينيين اعتبروا قرار إدارة ترمب بنقل السفارة إلى القدس في منتصف شهر مايو/أيار الجاري استفزازاً، حيث قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "إن قرار الإدارة الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واختيار ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني تاريخا للقيام بهذه الخطوة يعتبر مخالفة فاضحة للقانون الدولي والشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة، وإمعانا في تدمير خيار الدولتين، إضافة إلى استفزاز مشاعر جميع العرب والمسلمين في اختيار هذا الموعد".