بعد صورة ميركل "المريبة".. ترمب يرد بلقطات جديدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لعل أكثر ما علق من صور في أذهان متابعي قمة مجموعة السبع الكبرى G7 التي عقدت في كيبك الأسبوع الماضي، كانت صورة المستشارة الألمانية أنجيلا #ميركل بجانبها الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون في مواجهة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب.

فقد نسج العديد من الروايات حولها، بعد أن أثارت جدلاً إعلامياً واسعاً، وانتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل، لا سيما أن بعض التسريبات أشارت مؤخراً إلى أن جو القمة لم يكن مريحاً بسبب تصريحات ترمب النارية، والتي أزعجت بعض الحلفاء لأميركا، بحسب وسائل إعلام أميركية.

إلا أن ترمب رد السبت على الصورة والتسريبات في آن معاً، بتغريدة كما عادته، على حسابه على تويتر، وأرفقها بصور أخرى من القمة تظهر الجانب الآخر للصورة "الشهيرة" أو لتلك اللحظات التي التقطت فيها صورة ميركل.

وقال الرئيس الأميركي: "تجمعني بأنجيلا ميركل علاقات مميزة، لكن وسائل الإعلام الزائفة أو الـ FAKE NEWS ( كما درج ترمب على تسميتها) تعرض الصور السيئة لعملية المحادثات، التي أطالب فيها بأشياء لم يطالب بها أي رئيس أميركي آخر".

وأظهرت الصور التي أرفقها بالتغريدة ابتسامات رسمت على وجه الزعماء وبينهم ميركل.

يذكر أن صحيفة "وول ستريت جورنال" كانت أشارت في تقرير لها إلى أن ترمب أدلى بتعليقات محرجة خلال قمة G7 في كندا.

يذكر أن الرئيس الأميركي كان سحب الأحد 10 يونيو وبشكل مفاجئ تأييده لبيان مشترك صدر في نهاية قمة #مجموعة_السبع السبت في كندا، بسبب نزاع حول التجارة، متهماً رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي ترأس القمة بأنه غير نزيه وضعيف.

وكان زعماء #مجموعة_السبع قد وقّعوا السبت بياناً توفيقياً يتعلق بالتجارة، إلا أنه لا يحل المشكلة القائمة حاليا حول الرسوم الجمركية بل يقترح إجراء مفاوضات جديدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.