.
.
.
.

ترمب:لا مستقبل اقتصاديا لكوريا الشمالية مع حيازة النووي

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، السبت، إن كوريا الشمالية ينتظرها مستقبل اقتصادي مشرق إذا توصل البلدان لاتفاق، ولكن لن يكون لها أي مستقبل اقتصادي مع امتلاكها أسلحة نووية.

وأضاف ترمب خلال مؤتمر لناشطين محافظين، إن "كوريا الشمالية ينتظرها مستقبل مذهل ومشرق إذا أبرمت اتفاقاً، ولكن لن يكون لها أي مستقبل اقتصادي إذا كانت تملك أسلحة نووية".

وقال إن العلاقة مع كوريا الشمالية تبدو "قوية جداً".

وكان ترمب قال الجمعة، إن علاقاته مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون "جيّدة جداً" رغم فشل قمتهما في هانوي التي انتهت الخميس.

وكتب ترمب الذي عاد إلى واشنطن مساء الخميس على "تويتر": "سعيد بعودتي من فيتنام، مكان رائع". وأضاف: "قمنا بمفاوضات حقيقية عميقة مع كيم يونغ أون: نعرف ماذا يريدون، ويعرفون ما يجب أن نحصل عليه".

وتابع: "العلاقات جيدة جداً، سنرى ما الذي سيحصل"، مستعيداً بذلك عبارةً لطالما استخدمها عند الحديث عن الملف الكوري الشمالي.

وبعد ثمانية أشهر من قمتهما الأولى في سنغافورة، سلك الرجلان طريقاً طويلةً للوصول إلى هانوي حيث عقدا لقاءهما الثاني الأربعاء الذي كان مخصصاً لملف نزع سلاح كوريا الشمالية النووي.

لكن اللقاء انتهى قبل وقته المحدد وافترق كيم وترمب بدون إعلان مشترك كان مرتقباً. وحمّل كل طرف الجانب الآخر المسؤولية في هذا الفشل.