.
.
.
.

بومبيو: مزيد من القوات والعتاد إلى السعودية لردع إيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن الولايات المتحدة الأميركية سوف تواصل دعم المملكة العربية السعودية من أجل استعادة الردع ضد العدوان الإيراني، محذراً النظام من انهيار اقتصادي وشيك.

وقال بومبيو، على حسابه في "تويتر": "تقوم الولايات المتحدة بنشر قوات إضافية ومعدات عسكرية إلى المملكة العربية السعودية لتعزيز قدراتها الدفاعية وللمساعدة في استعادة الردع ضد العدوان الإيراني".

وحذر إيران من مغبة مواجهة انهيار اقتصادي في حال واصلت عدوانها، قائلاً: "يجب أن يغير النظام الإيراني سلوكه ويتصرف كدولة طبيعية أو يمكن أن يشاهد انهياراً اقتصادياً".

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قد أعلن في مؤتمر صحافي، الجمعة، أن السعودية حليف عريق في الشرق الأوسط ولابد من تعزيز قدراتها الدفاعية.

وأضاف إسبر أن طهران تقف وراء الهجمات على منشآت النفط السعودية، ولا تزال تمارس سياستها المهددة للاستقرار العالمي.

وشدد على أن السعودية حليف عريق في الشرق الأوسط ولابد من تعزيز قدراتها الدفاعية.

وأوضح أن أميركا ستنشر مجموعة إضافية من القوات العسكرية، فضلاً عن بطاريات باتريوت، لمواجهة أي تهديدات إيرانية.

وألمح إلى أن نشر القوات يثبت ديناميكية ومرونة الجيش الأميركي في التعامل مع معطيات المواقف المختلفة.

وأضاف أن واشنطن تراقب الأوضاع، وتنتظر في الوقت نفسه موافقة من الكونغرس على نشر المزيد من القوات لدعم الحلفاء.