.
.
.
.

كورونا يجبر أميركا على تعليق تأشيراتها حول العالم

نشر في: آخر تحديث:

قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة قررت تعليق جميع خدمات التأشيرات المتعلقة بالهجرة وغيرها اعتباراً من الأربعاء في معظم دول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا.

ولم تحدد المتحدثة أسماء أو عدد الدول التي ستتوقف فيها الخدمات. وقالت إن البعثات الأميركية في الخارج ستواصل تقديم خدمات تأشيرات الطوارئ "في حدود المسموح" وأشارت إلى أن الخدمات ستظل متاحة أمام المواطنين الأميركيين.

وقالت المتحدثة إن البعثات ستستأنف خدمات التأشيرات بشكل معتاد بأسرع ما يمكن دون أن تحدد موعدا لذلك.

إلى ذلك أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء، تفعيل قانون الدفاع الوطني في الولايات المتحدة الأميركية، في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقال ترمب، في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، إنه سيتم استخدام كافة الموارد الحكومية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك موارد الجيش الأميركي.

وأكد الرئيس الأميركي، أن بلاده أحرزت تقدمًا في التجارب السريرية الخاصة بإنتاج لقاح طبي لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وحول إطلاقه اسم "الفيروس الصيني" على فيروس كورونا، قال ترمب، إنه ليس عنصريا لكن الفيروس جاء من الصين، مشيرًا إلى اتهامات صينية للولايات المتحدة بإطلاق هذا الفيروس، وهي اتهامات عارية من الصحة، حسب وصفه في تصريحاته.

ومن جانبه، أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بينس، المسؤول عن ملف مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، في المؤتمر الصحافي إغلاق الحدود مع كندا باستثناء نقل البضائع في إطار إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا.

ويأتي قرار ترمب تعزيزا لسياسات الإدارة الأميركية في مواجهة كورونا، والتي حظرت القادمين من أوروبا والصين ومناطق أخرى في العالم.

وأكد ترمب، الثلاثاء، توسيع خدمات الرعاية الطبية عن بعد لمواجهة فيروس كورونا المستجد.