.
.
.
.

حاكم نيويورك يطلب المساعدة: الناس ستلقى حتفها قريباً

نشر في: آخر تحديث:

مع تسجيل الولايات المتحدة أسوأ حصيلة يومية للوفيات، قال حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، الجمعة، إن الولاية شهدت أعلى عدد من الوفيات في يوم واحد، بسبب فيروس كورونا مع تسجيل 562 حالة وفاة إضافية في جميع أنحاء الولاية، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 2935.

وحذر كومو من أن الناس ستلقى حتفها في المدى القريب، بسبب نقص أجهزة التنفس الصناعي وأسرة المستشفيات، ودعا إلى الدفع بموارد من كل الولايات المتحدة إلى نيويورك لمساعدة الولاية في أزمتها المتنامية.

في المقابل، حذر عمدة نيويورك، الولايات الأكثر تأثراً بفيروس كورونا في البلاد، من أسبوع عصيب.

ودعا بيل دي بلازيو الجمعة خلال مقابلة تلفزيونية إلى تعبئة وطنية للأطباء والممرضين للتعامل مع تدفق متوقع لحالات الإصابة في نيويورك وأماكن أخرى في البلاد، حيث تضغط حالات الإصابة بالفيروس على نظم الرعاية الصحية.

نيويورك - فرانس برس
نيويورك - فرانس برس

كما قال خلال لقاء مع برنامج "مورنينغ جو" الذي تبثه محطة "إم إس إن بي سي": "الأسبوع المقبل سيكون عصيبا للغاية في نيويورك، وديترويت ونيو أورلينز وأماكن أخرى كثيرة، وما لم تتم تعبئة الجيش بشكل كامل وتمكنا من ابتكار شيء لم يكن لدينا من قبل، وهو نوع من التعبئة الوطنية للعناصر الطبية وتحريكها إلى المناطق الأكثر احتياجا في البلاد باستمرار".

حرب ضد عدو خفي

وتابع: "إذا لم يحدث هذا سنرى المستشفيات عاجزة عن التعامل مع هذه الأعداد الكبيرة من المواطنين الذين يمكن إنقاذهم".

إلى ذلك، قال دي بلازيو لشبكة "سي إن إن" إنه ينبغي على البلاد أن تجري استعداداتها الحربية لمواجهة تهديد الوباء.. فنحن نخوض حرباً ضد عدو خفي يخطف أرواح المزيد من الأميركيين بأعداد هائلة".

ويقول مسؤولو الصحة العامة إن ما يزيد على ألف وخمسمائة شخص في مدينة نيويورك لقوا حتفهم جراء الإصابة بمرض كوفيد- 19، كما سجلت نحو خمسين ألف حالة إصابة مؤكدة ودخل ما يزيد على العشرة آلاف مصاب المستشفيات.

من نيويورك (2 أبريل 2020- رويترز)
من نيويورك (2 أبريل 2020- رويترز)

وكانت الولايات المتحدة أحصت بينَ الأربعاء ومساء الخميس نحو 1200 حالة وفاة إضافيّة، استنادًا إلى جامعة جونز هوبكنز، في أسوأ حصيلة يوميّة يُمكن أن تُسجّل في أيّ بلاد.

ومع 1,169 حالة وفاة بين الساعة 8,30 مساءً بالتوقيت المحلّي الأربعاء، والساعة نفسها من مساء الخميس، بات إجماليّ عدد الوفيات منذ بدء الوباء في الولايات المتحدة يبلغ حاليًا 5926 حالة وفاة، وفق إحصاءات الجامعة التي يتمّ تحديثها باستمرار.

يشار إلى أنه بالنسبة لمعظم الناس، يسبب كورونا أعراضًا خفيفة أو معتدلة فقط، بعد نحو أسبوعين، مثل الحمى والسعال. لكنه قد يؤدي للإصابة بأمراض أكثر خطورة مثل الالتهاب الرئوي، أو حتى الوفاة، خاصة عند كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية قائمة.