.
.
.
.

إسبر يقبل استقالة قائد البحرية الأميركية بالوكالة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الثلاثاء، أنّ قائد سلاح البحرية، توماس مودلي، الذي واجه سيلاً من الانتقادات بسبب طريقة إدارته لأزمة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ على متن حاملة الطائرات، ثيودور روزفلت، قدّم استقالته من منصبه، مشيراً إلى أنّه قبل الاستقالة وعيّن بديلاً عنه بالوكالة.

وقال إسبر في تغريدة على تويتر "صباح اليوم، قبلت استقالة مودلي"، مضيفاً "لقد عيّنت نائب قائد سلاح البرّ جيم ماكفيرسون قائداً لسلاح البحرية بالوكالة".

هذا وأصاب فيروس كورونا المستجد قبطان حاملة الطائرات الأميركية "يو اس اس ثيودور روزفلت"، بريت كروزير، الذي حذّر سابقا من تفشي الفيروس على متن سفينته، وهو ما تسبب بإقالته.

وكشفت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الفحوص التي أجراها القبطان بيّنت إصابته بالفيروس، وذلك بعد ساعات قليلة من تمسّك وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر بصوابية قرار إقالته.

وقال إسبر لشبكة "إيه بي سي" الإخبارية الأميركية، إن وزير البحرية توماس مودلي "اتّخذ قراراً صعباً" بإقالة كروزير من قيادة حاملة الطائرات الأميركية العاملة بالطاقة النووية "يو اس اس روزفلت".