.
.
.
.

مجدداً.. بايدن يعيد هذا الاسم لأروقة البيت الأبيض!

رايس كانت مرشحة في الصيف الماضي لتُصبح نائبة لجو بايدن في حال فوز في الانتخابات لكنّه منصب ستشغله كامالا هاريس

نشر في: آخر تحديث:

ضمن تعييناته الجديدة التي ما زال يعلن عنها بين الحين والآخر، اختار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن سوزان رايس لشغل منصب رئيسة مجلس السياسة الداخلية في البيت الأبيض.


في التفاصيل، كتب فريق بايدن في بيان، أن مستشارة الأمن القومي السابقة لباراك أوباما، الأميركية من أصول إفريقية سوزان رايس، البالغة من العمر 56 عاماً، هي إحدى أكثر المسؤولين الحكوميين حنكة وخبرة في بلادنا، بحسب البيان.

وشغلت رايس سابقا منصب سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، وطُرح اسمها بين أبرز المرشحين لمنصب وزير الخارجية الذي سيتم إسناده في نهاية المطاف إلى أنتوني بلينكن.

كما أنها كانت مرشحة في الصيف الماضي لتُصبح نائبة لجو بايدن في حال فوز في الانتخابات، لكنّه منصب ستشغله كامالا هاريس في نهاية المطاف.

من جهة ثانية، اختار بايدن توم فيلساك ليكون وزيرا للزراعة، وهو منصب كان قد شغله طوال فترة رئاسة أوباما (2008-2016).

كذلك عيّن مارسيا فادج لمنصب وزيرة الإسكان، ودنيس ماكدونو وزيرا لقدامى المحاربين، وكاترين تاي المحامية المتخصصة في شؤون التجارة الحرة والصين لشغل منصب الممثلة التجارية للولايات المتحدة.

وأعاد بايدن أيضاً جون كيري، وزير خارجية الولايات المتحدة خلال إدارة أوباما، ليتسلم مهام المبعوث الخاص للرئيس لشؤون المناخ.

لأول مرة.. أول امرأة

وأشار فريق بايدن إلى أنه في حال تثبيت تاي من جانب مجلس الشيوخ فإنها ستكون أول امرأة أميركية من أصول آسيوية تشغل هذا المنصب.

بدوره، رحّب بايدن في بيانه بمجموعته، مؤكدا أنها ستُقدّم أعلى مستوى من الخبرة والتعاطف والنزاهة لحل المشاكل التي يواجهها الأميركيون، بحسب تعبيره.

في غضون ذلك، أعلن بايدن، الخميس، أنه سيقوم بحملة انتخابية، الاثنين، في ولاية جورجيا لدعم مرشحَين في انتخابات فرعية حاسمة لتحديد الغالبية في مجلس الشيوخ وموازين القوى في العاصمة واشنطن.

ومن المرتقب التصويت في 5 كانون الثاني/يناير على مقعدي مجلس الشيوخ عن ولاية جورجيا، وهما يتبعان إلى الجمهوريين حالياً.