.
.
.
.

ركام وصراخ.. مشاهد صادمة من انفجار قلب ناشفيل الأميركية

شاهد حجم الدمار الذي خلفه انفجار ناشفيل في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت مقاطع مصورة حجم الدمار الكبير الذي وقع وسط مدينة ناشفيل، عاصمة ولاية تينيسي الأميركية، الجمعة، جراء انفجار لم تكشف كافة تفاصيله بعد.

فقد تضررت عشرات المباني جراء قوة الانفجار، فيما أخلت الشرطة السكان، وأوقفت جميع خدمات النقل، بحسب ما أفادت مراسلة "العربية". وأضافت أن الشرطة تقوم حاليا بعمليات مسح وقائية في منطقة التفجير.

وأسفر الحادث عن تناثر زجاج مهشم وركام فوق منطقة واسعة، وهز المباني المحيطة والقريبة.

وفي حين رجحت شرطة المدينة أن تكون المتفجرات متطورة، قالت إن السلطات تعتقد أن الانفجار الذي هز المنطقة في وقت مبكر من صباح اليوم (بالتوقيت المحلي) كان متعمدا.

فرضية الإرهاب

إلى ذلك، أعلنت السلطات أن مكتب التحقيق الفيدرالي سيشارك في عمليات التحقيق، مع احتمال فرضية العمل الإرهابي، بينما أفادت وسائل إعلام محلية، بأن الشرطة لا تعرف إذا ما كان هناك شخص داخل السيارة التي انفجرت أم مجرد عبوة ناسفة كبيرة.

من جهته، أعلن جون كوبر عمدة ناشفيل، أن المدينة محظوظة، لأن عدد إصابات الانفجار الكبير كان محدودا.

يذكر أن الانفجار الذي وقع الساعة السادسة والنصف صباح الجمعة (بالتوقيت المحلي)، أسفر عن حالة ذعر بين سكان المنطقة، لا سيما أن عشرات المباني المحيطة اهتزت، وتكسرت نوافذ وخلعت أبواب.

وشوهدت أعمدة دخان أسود وألسنة لهب تتصاعد في وقت من المنطقة، التي تعج بالحانات والمطاعم ومتاجر تجزئة أخرى، وتشتهر بأنها قلب المشهد السياحي في ناشفيل.

وقال مكتب مدينة ناشفيل لإدارة الطوارئ لمحطة "دبليو كيه آر إن" التلفزيونية المحلية، إن سيارة ترفيهية كانت متوقفة، انفجرت وألحقت أضرارا بالعديد من المباني.

كما نشرت إدارة الإطفاء بالمدينة تغريدة تطلب فيها من السكان والوافدين تجنب المنطقة.