.
.
.
.

من أميركا لإيران.. إرسال شحنة لقاح مجهولة!

مدير جمعية الهلال الأحمر الإيراني: نتوقع وصول الجرعات في 19 يناير

نشر في: آخر تحديث:

كشفت "مجموعة متبرعين" غير معروفة من الولايات المتحدة عن أنها تخطط لإرسال 150 ألف جرعة من لقاح فايزر إلى إيران التي ضربها الفيروس بشدة، وفقا لما أوردته واشنطن إكزامينر الأميركية.

إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام إيرانية شبه رسمية يوم الاثنين، أن كريم حماتي، مدير جمعية الهلال الأحمر الإيراني، قال إنه يتوقع وصول الجرعات إلى إيران بحلول 19 يناير "بناءً على التنسيق مع مجموعة من المتبرعين في الولايات المتحدة".

لكن التفاصيل حول المساعدات المحتملة قليلة على الرغم من أن إيران شهدت أكبر عدد من الإصابات والوفيات في الشرق الأوسط.

مليون جرعة إضافية

وقال إن المنظمة الإنسانية تتوقع تلقي مليون جرعة لقاح إضافية، سيتم توزيعها مجانًا. وذكرت وكالة أسوشيتد برس، أن هناك تقارير تفيد بأن المليون جرعة إضافية ستأتي من الصين أيضا.

وتمثل إمكانية شحن هذا اللقاح إلى إيران بعض التحديات المحتملة، حيث يجب أن يظل عند -94 درجة فهرنهايت، بما في ذلك أثناء نقله.

وقال بعض المسؤولين العسكريين الإيرانيين، إنهم لا يريدون تطعيم البلاد بلقاحات مصنوعة في الخارج.

الأرقام أعلى بكثير

وأصيبت إيران بشدة جراء الوباء وتسبب في إصابة 1.2 مليون من مواطنيها، ومقتل أكثر من 54000، رغم الشكوك حول الرقم الرسمي، حيث هناك الكثير من التكهنات بأن النظام لا يقدم الصورة الكاملة للأزمة الصحية، ويقول الخبراء والجماعات المنشقة إن الأرقام أعلى بكثير.

وقامت إحدى الجماعات المعارضة، وهي المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، بتتبع الأرقام، وقالت في بيان يوم الأحد، إن الوفيات تجاوزت 192000 منذ بدء الوباء.

واحتل النظام الإيراني، الذي تعرض لعقوبات أميركية مشددة، عناوين الصحف في إبريل عندما قالت أجهزة الحرس الثوري، إنها اعتقلت آلاف المواطنين بتهمة "نشر شائعات حول فيروس كورونا".