.
.
.
.

سريعاً.. أميركا تحذّر من ظهور جماعات إرهابية بأفغانستان

"تشكّل هؤلاء قد يكون أسرع مما هو متوقع"

نشر في: آخر تحديث:

بعد دخول عناصر طالبان إلى العاصمة كابل قبل ساعات، حذّر رئيس الأركان الأميركي مارك ميلي، الأحد، من تشكّل جماعات إرهابية جديدة بأفغانستان.

وأضاف أن ظهور هذه الجماعات قد يكون أسرع مما هو متوقع.

كما تابع في مكالمة هاتفية، الأحد، بين كبار مسؤولي بايدن وأعضاء مجلس الشيوخ من كلا الحزبين، بأن التقييم السابق لمدى سرعة إعادة تشكيل الجماعات الإرهابية في أفغانستان سوف يتسارع على الأرجح بسبب ما يحدث هناك الآن، وذلك وفقاً لما ذكرته 3 مصادر مطلعة.

وجاء رد الجنرال الأميركي بعد سؤال حول احتمالية تغيير تقييم قديم للكونغرس أُعلن عنه في يونيو/حزيران الماضي، عن خطر متوسط يتمثل في قيام الجماعات الإرهابية بإعادة تشكيل نفسها في أفغانستان في غضون عامين.

فيما أتت هذه التطورات بعدما أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن واشنطن لم تتوقع أن تتقدم حركة طالبان بتلك السرعة، مشيراً إلى أن أميركا أخبرت طالبان أنها سترد بشكل حاسم لو تعرض أي من موظفيها للخطر.

خطورة تأخر الانسحاب

وأكد الوزير الأميركي أن بلاده لم تطلب أو تعد حركة طالبان بشيء، معلنا نقل موظفي السفارة الأميركية من كابل إلى المطار، ليتم لاحقاً إخلاء السفارة بالكامل وإنزال العلم.

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إنها أبلغت الكونغرس بتخطيط طالبان لمهاجمة القوات الأميركية إن تأخر الانسحاب.

لا رحلات تجارية

في سياق متصل، صرح مسؤولان عسكريان أميركيان بارزان بأن مطار كابل بات مغلقا أمام الرحلات التجارية بعد تردد دوي طلقات رصاص به.

واشترط المسؤولان التكتم عن هويتيهما لأنهما يدليان بتصريحات حول عمليات لاتزال جارية.

الجدير ذكره أن حركة طالبان كانت دخلت كابل وتسلمت رسمياً إدارة العاصمة الأفغانية خلال ساعات، بعد فرار قوات الأمن منها.

وأمرت الحركة مقاتليها بدخول كابل بدعوى "منع عمليات النهب"، مؤكدة تأمين مراكز الشرطة وجامعة كابل ووزارة التعليم، بعد خلو المراكز الأمنية من عناصرها.