.
.
.
.

غاز سام وسجل جنائي.. سائق شاحنة الكونغرس بقبضة الشرطة

الشرطة أكدت أنه جرى التفاوض معه بعدما أخبر عناصر الأمن بامتلاكه قنبلة

نشر في: آخر تحديث:

بعدما طلبت الشرطة الأميركية من سكان بعض المناطق في واشنطن إخلاء أماكنهم من أجل التفتيش على إثر تهديد بشاحنة مشبوهة تحمل قنبلة، أكدت المعلومات أن المشتبه بمحاولته تنفيذ الهجوم قد سلّم نفسه للسلطات.

وأعلن بدوره توم مانجر، رئيس شرطة الكونغرس، عن فتح تحقيق مع الفاعل، كاشفاً عن أن الشخص الذي هدد بتنفيذ هجوم لديه خلفيات جنائية.

وأوضح المسؤول أن قارورة من غاز البروبين كانت بحوزة الشخص سائق الشاحنة.

وأتت هذه التطورات بعدما أعلنت الشرطة الأميركية، في العاصمة واشنطن، الخميس، إغلاق محيط مبنى الكونغرس، والقيام بتفتيش شاحنة مشبوهة.

وأكدت شرطة الكابيتول أن الوضع تحت السيطرة، حيث تم سحب المركبة المشبوهة وشخص بداخلها.

كما كشفت أنها لا تعرف دوافع المشتبه به، حيث جرى التفاوض معه بعدما أخبر عناصر الأمن بامتلاكه قنبلة.

صور متداولة للمشتبه به الذي يحمل قنبلة في محيط الكونغرس
صور متداولة للمشتبه به الذي يحمل قنبلة في محيط الكونغرس

إخلاء المبنى وفحص السيارات

وكانت الشرطة الأميركية قد كشفت أنه وفي حوالي الساعة 9:15 من صباح الخميس بالتوقيت المحلي، سار رجل وشاحنة صغيرة سوداء على الرصيف أمام مكتبة الكونغرس، وأضافت حينها أنها تملك اسماً وهوية محتملان للمشتبه به.

وأوضحت أنها فحصت السيارات المتوقفة في محيط الكونغرس بعد تهديد المشتبه به بوجود 4 قنابل، مؤكدة التعامل مع تحذير أمني، داعية المدنيين للابتعاد عن المكان.

كما دعت في بيان، إلى عدم الاقتراب من المركبة المشبوهة. وأكدت مراسلة "العربية"، عن إخلاء مبنى مكتبة الكونغرس من الموظفين.

إلى ذلك، أعلن البيت الأبيض أنه يتابع التطورات قرب الكونغرس، مشيراً إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي قد شارك في الحادث الأمني.