.
.
.
.

بيل كلينتون يغادر المستشفى بعد علاجه من تعفن بالدم

الرئيس الأميركي الأسبق مكث 5 أيام في مستشفى في كاليفورنيا إثر إصابته بالتهاب في المسالك البولية تطور لتعفن في الدم

نشر في: آخر تحديث:

غادر الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون اليوم الأحد المستشفى الذي كان يعالج فيه في كاليفورنيا بعد قضائه فيه خمسة أيام إثر إصابته بالتهاب في المسالك البولية تطور لتعفن في الدم.

وحيّا كلينتون (75 عاماً)، وهو يمسك بيد زوجته المرشحة الرئاسية السابقة هيلاري، طاقم المستشفى خلال مغادرته، ثم صافحهم أمام عدسات الكاميرات.

بيل كلينتون يحي الطاقم الطبي
بيل كلينتون يحي الطاقم الطبي

ونقل بيان صادر عن المتحدث باسم كلينتون عن طبيبه ألبيش أمين في مستشفى "يو سي ايرفن مديكال سنتر" أن "الحمى التي أصيب بها ومعدل كريات الدم البيضاء عادا إلى طبيعتهما، وهو سيكمل أخذ المضادات الحيوية في منزله في نيويورك".

وأدخِل كلينتون الذي تولى رئاسة الولايات المتحدة بين عامي 1993 و2001 مساء الثلاثاء إلى المركز الطبي في جامعة كاليفورنيا بجنوب لوس أنجلوس بسبب إصابته بالتهاب في الدم غير متعلق بكورونا، وفق المتحدث باسمه أنغيل يورينا.

ونقلت نيويورك تايمز عن أحد مساعدي الرئيس الأسبق، أن كلينتون أصيب بعدوى في المسالك البولية تطورت إلى تعفن في الدم.

بيل وهيلاري كلينتون يخرجان من المستشفى
بيل وهيلاري كلينتون يخرجان من المستشفى

وفي كل عام يصاب 1.7 مليون شخص في الولايات المتحدة بتعفن الدم ويموت 270 ألفا جراء الإصابة به، وفقاً لمراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها.

كان كلينتون الرئيس الثاني والأربعين للولايات المتحدة. وانتُخب بعمر الـ46 عاماً وكان ثالث أصغر الرؤساء سناً في تاريخ الولايات المتحدة.

وفي العام 2004، وبعمر 58 عاماً، خضع كلينتون لعملية قسطرة لأربعة شرايين بعدما رصد الأطباء مؤشرات إلى مرض في القلب.

بعد هذه المشاكل الصحية، بدأ كلينتون الذي كان معروفاً بحبه للمأكولات الدهنية، في اتباع حمية نباتية.

وفي 2010 خضع لجراحة لتوسيع شريان بعدما اشتكى من آلام في القلب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة