.
.
.
.

بعد تراجعه.. بايدن يعتزم لقاء أردوغان في أوروبا

بايدن مع حلفاء واشنطن استئناف المفاوضات مع إيران

نشر في: آخر تحديث:

بعد تراجع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن طرد 10 سفراء بينهم السفير الأميركي على خلفية المعتقل التركي المعارض عثمان كافالا، يعتزم الرئيس الأميركي جو بايدن الذي غادر واشنطن لحضور قمتين دوليتين في روما ثم في غلاسكو، لقاء نظيره التركي والتشاور مع حلفائه حول استئناف المفاوضات مع إيران، بحسب البيت الأبيض.

ليس هناك تأكيد نهائي

فقد قال مستشار بايدن للأمن القومي جايك سوليفان، من على ممتن الطائرة الرئاسية إير فورس وان التي استقلها بايدن متوجها إلى روما لحضور قمة مجموعة العشرين السبت والأحد قبل مؤتمر "كوب 26"، "أتوقع أن يلتقي (بايدن) رئيس تركيا في غلاسكو" حيث يعقد مؤتمر المناخ الأسبوع المقبل، مضيفا "ليس لدي تأكيد ولكن هذا ما نتوقعه حاليا".

وكان أردوغان أعلن بدوره سابقا "أنه قد يلتقي في غلاسكو وليس في روما".

تراجع أردوغان

يشار إلى أن الرئيس التركي تراجع أخيرا عن طرد عشرة سفراء غربيين بينهم سفير الولايات المتحدة.

بايدن وأردوغان
بايدن وأردوغان

فيما لا تزال العلاقات بين الرئيسين الاميركي والتركي متوترة، خصوصا بسبب حصول أنقرة على منظومة دفاع روسية رغم أنها عضو في حلف شمال الأطلسي.

يذكر أن بايدن يشارك في استحقاقين دوليين مهمين نهاية الأسبوع، قمة الدول الصناعية العشرين التي تفتتح السبت في روما، ثم مؤتمر الأمم المتحدة حول تبدل المناخ اعتبارا من الأحد في غلاسكو باسكتلندا.

بحث ملف إيران

ويتوقع أن يبحث الرئيس الأميركي على هامش قمة مجموعة العشرين غدا، حيث يلتقي رؤساء دول وحكومات ألمانيا وفرنسا وبريطانيا محاولات استئناف المفاوضات في فيينا، وملف إيران النووي.

الرئيس جو بايدن
الرئيس جو بايدن

كما سيركز هذا الاجتماع على مناقشة "استراتيجية مشتركة" بين الأميركيين والأوروبيين.